البنك الدولي يتوقع نمو اقتصادات دول الخليج 2.2%

السياسي – قال البنك الدولي، الأربعاء، إن اقتصادات مجلس التعاون الخليجي ستنمو على الأرجح بمعدل كلي 2.2% في العام الجاري بعد انكماش 4.8% العام الماضي بسبب جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وأضاف البنك في تقرير بحثي: “في ظل إحراز تقدم في الآونة الأخيرة في توزيع لقاحات كورونا على مستوى العالم، وانتعاش الإنتاج والتجارة عالميا، فإن احتمالات التعافي الاقتصادي أقوى الآن عنها في نهاية العام الماضي”.

وتابع: “على الرغم من استمرار المخاطر…، فإن التوقعات تشير إلى نقلة إيجابية كلية لاقتصاد مجلس التعاون الخليجي قدرها 2.2% في 2021 ومتوسط نمو سنوي 3.3% في 2022-2023”.

وأوخر الشهر الماضي، أظهر مسح فصلي تجريه “رويترز”، أنه من المنتظر أن تتعافى الاقتصادات الستة في مجلس التعاون الخليجي، وتنمو بما يتراوح بين 2 و3% هذا العام.

وتوقع المسح، أن ينمو أكبر اقتصادين في المنطقة، المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، بما يزيد على 4%؛ العام المقبل.

وقالت كبيرة خبراء الاقتصاد لدى بنك أبوظبي التجاري “مونيكا مالك”: “كان افتراضنا الأساسي أنه سيتم التوصل إلى اتفاق طويل الأجل، ورفعنا توقعاتنا لعام 2022 على خلفية تعديلات خط الأساس التي ستمكن الإمارات والكويت والسعودية من زيادة إنتاج النفط وحصصها في السوق العالمية اعتبارا من مايو/أيار 2022”.

وقدر الاستطلاع، الذي أُجري في الفترة من الخامس حتى 26 يوليو/تموز، نمو اقتصاد السعودية عند 2.3% في المتوسط هذا العام، بانخفاض طفيف عن توقع عند 2.4% في استطلاع مماثل قبل 3 أشهر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى