البنك الدولي يعلن أول حالتي إصابة بفيروس كورونا

السياسي – أعلن البنك الدولي عن أول حالتي إصابة بفيروس كورونا المستجد.
وبحسب وكالة “رويترز”، قال رئيس مجموعة البنك الدولي، ديفيد مالباس، مساء اليوم الأربعاء، في مذكرة إلى العاملين، إن اثنين من موظفي البنك في واشنطن جرى تشخيص إصابتهما بفيروس “كوفيد-19” كورونا المستجد، السريع الانتشار.

وأشار مالباس إلى أنهما أول حالتين يجري تشخيصهما في البنك الدولي ومنظماته الشقيقة، لكن المزيد من الحالات من المحتمل أن يجري تشخيصها في الأيام والأسابيع المقبلة.

ونصح البنك الدولي وصندوق النقد الدولي يوم الجمعة العاملين في مقر كل منهما والمتعاقدين بالعمل من المنزل، بعد أن جرى تشخيص إصابة موظف بصندوق النقد بفيروس كوفيد-19.

وبلغ عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا الجديد الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي، أكثر من 204 ألف إصابة، وتخطت الوفيات 8 آلاف حالة وفاة، فيما وصل عدد المتعافين إلى 82 ألف شخص.

في حين كانت أغلب الحالات مسجلة في الصين حتى منتصف الشهر الماضي، فإن مرض “كوفيد 19” انتشر على نحو متسارع في مناطق مختلفة من العالم، وبلغت الإصابات 31 ألف في إيطاليا و16 ألفا في إيران و11 ألفا في إسبانيا، إلى جانب المئات في نحو 160 دولة أخرى.

وعطل عدد من الدول في الشرق الأوسط وأوروبا وبعض الولايات الأمريكية، الدراسة جزئيا أو بشكل مؤقت، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. كما عطلت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس/ آذار مرض فيروس كورونا “جائحة” أو “وباء عالميا”، مؤكدة أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق