البنك الدولي يقترح رفع تعرفة الكهرباء في لبنان

السياسي – كشفت صحيفة لبنانية، السبت، عن نوايا لزيادة سعر وتعرفة الكهرباء بشكل قياسي على المواطنين في البلاد.

وجاء هذا الاقتراح من قائمة الاقتراحات المطلوبة والمشروطة لمساعدة لبنان من قبل البنك الدولي.

وذكرت صحيفة “الأخبار” اللبنانية أن ​البنك الدولي​ اقترح زيادة تعرفة الكهرباء من 135 ليرة إلى 2000 ليرة من ضمن خطة لخفض الاعتماد على المولّدات، التي يُتوقع أن يصل سعر الكيلوواط لديها إلى 6 آلاف ليرة. والوصول إلى توفير 100 مليون دولار شهرياً، يضاف إليها الوفر الذي سيُحققه الغاز المصري.

حذرت شركة الكهرباء الحكومية اللبنانية من احتمال أن يؤدي نفاد مخزون الوقود بحلول نهاية سبتمبر/أيلول إلى انقطاع التيار الكهربائي في البلاد.

وقد عانى لبنان خلال أزمته الاقتصادية الأسوأ في التاريخ الحديث من نقص حاد في الوقود في الشهور الأخيرة، ما دفع معظم اللبنانيين إلى الاعتماد على مصادر خاصة للطاقة الكهربائية.

وفي وقت سابق، قالت مؤسسة كهرباء لبنان إنها “بذلت قصارى جهدها، بما يتوفر لديها من إمكانيات حالية”، محذرة من أنها استخدمت “جميع الخيارات الممكن اللجوء إليها” في ظل الظروف الاقتصادية والمالية والنقدية الصعبة التي تمر بها البلاد.

وكان العراق قد وقع اتفاقية مع لبنان تدفع الحكومة اللبنانية بموجبها مقابل مليون طن من الوقود الثقيل في صورة بضائع وخدمات.

ولا يناسب الوقود الثقيل احتياجات لبنان، لكن يمكن مبادلته بوقود ملائم.

وتتفرع أزمة الوقود في لبنان عن أزمة مالية أوسع أرهقت الاقتصاد اللبناني منذ 2019. ويصنّف ثلاثة أرباع اللبنانيين بأنهم فقراء، بحسب الأمم المتحدة. وقد فقدت العملة اللبنانية على مدى العامين الماضيين 90% من قيمتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى