البيانات التي قدمها “تيك توك” عن مستخدميه لأجهزة أمنية

السياسي-وكالات

قدم تطبيق تيك توك لمشاركة الفيديو، معلومات دقيقة عن مستخدميه لأجهزة أمنية، وفق وثائق مسربة حديثا.

وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، أن المعلومات كانت تتضمن مجموعة من التفاصيل الشخصية والفنية، بما في ذلك طراز الهاتف الذي يملكه صاحب الحساب، وعناوين IP التي اتصل بها جهازه، ورقم الهاتف المرفق بالحساب.

وتضيف الصحيفة أن الشركة قدمت معلومات حول حسابات الوسائط الاجتماعية الأخرى التي يمتلكها المستخدم، بالإضافة إلى حساب فيسبوك المستخدم للتسجيل في حساب تيك توك.

وتشتمل معلومات حساب ”فيسبوك“ أيضا على ”Binding ID“، وهو رمز أبجدي رقمي يستخدم لتحديد حسابات الموقع التي تتصل بخدمات أو تطبيقات خارجية.

وتقول الصحيفة إن الوثائق المسربة مؤرخة بعام 2020، وجرى الحصول عليها كجزء من Blue Leaks، وهي مجموعة تضم أكثر من مليون مستند مأخوذ من خوادم الشرطة المخترقة من جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وكان ”تيك توك“ صريحا بشأن تعاونه مع طلبات ”وكالات إنفاذ القانون“ في الماضي.

وفي تقرير الشفافية لعام 2019، قالت الشركة إنها تلقت 100 طلب من سلطات إنفاذ القانون على مدى ستة أشهر، تطلب معلومات عن 107 حسابات.

وتقول الشركة إنها ملأت 82 من تلك الطلبات، على الرغم من أن الطبيعة الدقيقة للمعلومات والظروف المحددة لها لا تزال غير واضحة.

وخضع تطبيق تيك توك لتدقيق خاص في الأشهر الأخيرة من المسؤولين الحكوميين والمشاهير الذين قالوا إنهم غير مطمئنين لسياسات الخصوصية الخاصة بالشركة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق