البيت الأبيض يعارض ضم الضفة قبل نشر صفقه القرن

السياسي- قال مسؤول أمريكي إن البيت الأبيض يعارض أي خطوة إسرائيلية أحادية الجانب، لضم أجزاء من الضفة الغربية، قبل نشر خطته المرتقبة لتسوية الصراع، والمعروفة باسم “صفقة القرن”.

ونقلت المحطة الإخبارية الإسرائيلية ( 13) عن مسؤول أمريكي، لم تحدد اسمه، قوله إن “البيت الأبيض يعارض ضما إسرائيليا في الضفة الغربية، قبل نشر خطة السلام الأمريكية”.

وأضاف المسؤول الأمريكي أن “الإدارة الأمريكية أوضحت هذا الموقف للحكومة الإسرائيلية، وأن رئيس الوزراء نتنياهو على دراية كاملة بأن الولايات المتحدة الأمريكية لا تريد أي خطوات ضم أحادية من قبل إسرائيل، قبل نشر الخطة”.

ولم يتضح ما إذا كان ذلك يعني أن الإدارة الأمريكية ستؤيد خطوات ضم إسرائيلية، بعد نشر الخطة الأمريكية.

وأرجأ البيت الأبيض أكثر من مرة، العام الماضي، نشر الخطة بانتظار تشكيل حكومة إسرائيلية.

ورجحت وسائل إعلام إسرائيلية، في الأيام القليلة الماضية، إمكانية نشر البيت الأبيض للخطة قبل الانتخابات الإسرائيلية المقررة في الثاني من مارس/آذار المقبل.

ولم يصدر تعليق إسرائيلي على تصريحات المسؤول الأمريكي.

ولكن رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو أعاد في تغريدة، الأربعاء، التأكيد على أنه سيضم غور الأردن.

وأشار نتنياهو، الثلاثاء، إلى أنه سيضم غور الأردن وشمال البحر الميت والمستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية.

وكان مسؤولون فلسطينيون قد حذروا من مغبة إقدام إسرائيل على مثل هذه الخطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى