البيت الأبيض يكشف حقيقة إجراء اتصالات بين بايدن وبوتين

نفت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير، إجراء مكالمات هاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وقالت بيير، في مؤتمر صحفي، حول احتمالية إجراء مكالمة بين بوتين وبايدن “ليس لدينا أي مكالمات في الوقت الحالي”.

كما اشارت بيير إلى إن إدارة بايدن حذرت- من خلال تواصل خاص مع موسكو- من العواقب المحتملة لاستخدام روسيا لأسلحة نووية في أوكرانيا.

وقالت إن “المستشار الخاص للأمن القومي وفريقه تواصلوا بشكل مباشر مع الروس، وهم على دراية تامة بالعواقب المحتملة لاستخدام أسلحة نووية في أوكرانيا”، وأضافت “لن نعلن تفاصيل هذه المحادثات”.
أعلنت بيير عن زيارة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى واشنطن في ديسمبر المقبل، ستكون هي الزيارة الرسمية الاولى منذ تولى بايدن الرئاسة.

وقالت بيير “نود أن نعلن أن الرئيس جو بايدن والسيدة الأولى سيستقبلان الرئيس الفرنسي ماكرون وزوجته، في أول زيارة رسمية للولايات المتحدة في 1 ديسمبر”، موضحة “ستكون هذه أول زيارة للرئيس الفرنسي منذ تولى إدارة بايدن”.

وأوضحت “سيناقش الرئيسان الشراكة بين البلدين، والتحديات الدولية المشتركة، والمصالح المشتركة بين البلدين”.

وتوترت العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة والدول الأوروبية بعد بدأ روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا.

ويواصل الجيش الروسي، منذ 24 فبراير الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا.

ورداً على ذلك، فرضت الدول الغربية عقوبات اقتصادية ومالية مشددة وغير مسبوقة على روسيا، كما قدمت دعماً عسكرياً بمليارات الدولارات للجانب الأوكراني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى