البيت الأبيض ينكس علمه حدادا على وفاة عنصرين من شرطة الكابيتول

السياسي – تحت ضغوط المشرعين، أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتنكيس أعلام المؤسسات الحكومية حدادا على ضابطين شرطيين فارقا الحياة إثر أعمال الشغب التي شهدها مبنى الكابيتول الأربعاء الماضي.

وأعلن ترامب في بيان صدر عنه يوم الأحد أن البيت الأبيض وباقي المؤسسات الرسمية وجميع المواقع العسكرية والقواعد البحرية والسفن الأمريكية ستنكس الأعلام حتى مساء 13 يناير كـ”دليل على الاحترام لخدمة وتضحية الضابطين في شرطة الكابيتول براين سيكنيك وهاورد ليبينغود وجميع ضباط شرطة الكابيتول وأجهزة إنفاذ القانون في هذه الدولة العظيمة”.

ويأتي ذلك في أعقاب تعليمات صدرت عن رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، بتنكيس أعلام الكونغرس، حدادا على الضابط براين سيكنيك (42 عاما) الذي توفي في مستشفى في وقت سابق متأثرا بإصابة تلقاها بواسطة مطفأة حريق خلال تصديه لمئات من أنصار ترامب الذين اقتحموا مقر الكونغرس في محاولة لمنع المشرعين من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

وأصبح سيكنيك رابع ضابط في تاريخ شرطة الكابيتول يقتل خلال أدائه مهامه.

وفي وقت سابق من اليوم، نعت شرطة الكابيتول الضابط المخضرم هاورد ليبينغود (51 عاما) الذي كان بين عناصر الأمن المشاركين في التصدي للمشاغبين.

ولم توضح شرطة الكابيتول ما إذا كانت وفاة ليبينغود مرتبطة بحادثة اقتحام مقر الكونغرس، فيما أفاد عدد من وسائل الإعلام الأمريكية بأنه انتحر.

وتعرض ترامب الذي تنتهي ولايته في 20 يناير لانتقادات واسعة داخل الولايات المتحدة وخارجها على خلفية حادثة اقتحام الكابيتول، ويستعد مجلس النواب الخاضع لسيطرة الديمقراطيين لإطلاق تحقيق عزل ثان بحق الرئيس غدا الاثنين.

وأودت هذه الحادثة إجمالا بأرواح خمسة أشخاص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى