سوريا: التحالف يدفع بتعزيزات كبيرة إلى الحسكة

دفعت قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) مساء السبت، بتعزيزات عسكرية كبيرة جداً إلى مدينة الحسكة، الواقعة شمال شرق سوريا، بعد فشل قوات قسد استعادة السيطرة على سجن الصناعة والأحياء المجاورة له.

وقالت مصادر سورية في مدينة الحسكة: “وصلت مساء السبت عربات مدرعة أمريكية إلى حي غويران جنوب مدينة الحسكة والمجاور لسجن الصناعة الذي يسيطر عليه مسلحو تنظيم داعش. كما وصلت المئات من العربات العسكرية التي تحمل مقاتلين وأسلحة تابعة لقوات سوريا الديمقراطية من مناطق محافظة الحسكة”.

وكشفت المصادر “أن مسلحي تنظيم داعش الذين هاجموا السجن نجحوا في إخراج العشرات من القياديين وعناصر التنظيم من السجن وهروبهم خارج مدينة الحسكة”.

وذكرت المصادر أن قوات قسد تخوض معركة مع عناصر التنظيم الإرهابي لاستعادة السيطرة علي مدينة الحسكة، وتحقيق نصر إعلامي، مشيرين إلى أن عدد القتلى والجرحى من قوات قسد والأسايش وصل إلى أكثر من مئة عنصر منذ عملية اقتحام السجن مساء يوم الخميس الماضي.

وأضافت المصادر “أن طائرات التحالف الدولي الحربية والمروحية شاركت اليوم في استهداف المناطق التي أصبحت تحت سيطرة مقاتلي داعش ومنها كلية الاقتصاد وعدد من المباني الجامعية إضافة إلى إلحاق أضرار بمئات المنازل في أحياء غويران وحي الزهور والمناطق القريبة من سجن الصناعة”.

وقال سكان محليون في مدينة الحسكة إن “حالة هدوء حذر تشهدها منطقة الصناعة وأحياء المدينة الجنوبية المجاورة لها مساء اليوم وسط حالة من الخوف والترقب من اقتحام تلك التي تضم عشرات الآلاف من المدنيين الذين لم يستطيعوا مغادرة منازلهم جراء البرد الشديد وعدم وجود أماكن يلجأون إليها”.

إلى ذلك، أقرت قوات سوريا الديمقراطية “بأن 17 من مقاتليها ومن قوى الأمن الداخلي والمتطوعين في المؤسسات الخدمية قتلوا أثناء تصديهم لهجمات داعش على سجن الحسكة شمال شرق سوريا”.

وأوضح بيان نشر على صفحات تابعة لقوات سوريا الديمقراطية أن “23 مدنياً وعسكرياً أصيبوا أيضاً أثناء صدّ الهجوم، الذي قتل خلاله 27 مسلحاً من خلايا داعش”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى