التطبيع خيانة – عاصفة غضب شعبية مغربية – شاهد

السياسي – لا تزال الردود الشعبية الغاضبة مستمرة في المغرب إزاء زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي “بيني جانتس” إلى البلاد.

واحتجاجا على الزيارة، دشن ناشطون وسم “التطبيع خيانة”؛ حيث تصدر مواقع التواصل الاجتماعي، وبات منصة لتدوين الرفض والانتقاد الشعبي الواسعين للزيارة.

وغرد ناشطون مستنكرين استقبال الحكومة المغربية للوزير الإسرائيلي، الذي وصفوه بأنه “قاتل أطفال غزة”، بينما أدان آخرون قمع الأجهزة الأمنية المغربية للتظاهرات التي خرجت رفضا لزيارة “جانتس”.

والأربعاء، فضت قوات الأمن المغربية وقفة احتجاجية وسط العاصمة الرباط؛ احتجاجا على زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي.

بدورها، اعتبرت “الهيئة المغربية لنصرة قضايا الأمة” (غير حكومية)، في بيان، أن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي “خطوة غير محسوبة العواقب، واستمرار في مسلسل التطبيع المذل مع الكيان الصهيوني الغاصب لأرض فلسطين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى