التعادل يحكم قمة ريال مدريد وميلان

السياسي -وكالات

حسم التعادل السلبي المباراة الودية التي جمعت العملاقين، ريال مدريد وميلان،الأحد، ضمن تحضيرات الفريقين للموسم الجديد، وذلك على ملعب “وورثرسي ستاديوم” بالنمسا، بحضور 30 ألف مشجع.

وبدأت المباراة بتخبط من ماينان، حارس مرمى ميلان، الذي مرر كرة بالخطأ حاول لاعبو ريال مدريد استغلالها لتسجيل هدف مُبكر، لكن ضاعت الفرصة عليهم في الدقيقة الأولى.

وجاء الرد سريعًا من ميلان، حيث سدد ثيو هيرنانديز لاعب الروسونيري كرة قوية، ارتطمت بقائم مرمى تيبو كورتوا حارس ريال مدريد، في الدقيقة 3.

وحاول لياو لاعب ميلان تهديد مرمى الميرينجي، بتسديدة مرت عالية في الدقيقة 10.

وظهرت خطورة ريال مدريد بتسديدتين، الأولى من لوكا مودريتش إلى أحضان الحارس ماينان، والثانية من إيسكو وارتطمت بأحد المدافعين ومرت بجانب القائم الأيمن، لتتحول إلى ركنية في الدقيقة 28.

وأطلق جاريث بيل، لاعب ريال مدريد، تسديدة من خارج منطقة الجزاء، في الدقيقة 35، تصدى لها ماينان وحولها إلى الركنية.

واحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لريال مدريد، في الدقيقة 39، بسبب الالتحام القوي من كالابريا لاعب ميلان مع جاريث بيل، وانبرى لتنفيذها الويلزي الذي سدد أسفل يمين الحارس ماينان، لكن الأخير تصدى للكرة ببراعة.

ومع بداية الشوط الثاني واصل ريال مدريد الضغط للتسجيل، حيث سدد روريجو جويس كرة ارتطمت بأحد المدافعين وتحولت إلى ركنية، في الدقيقة 50.

وحرمت العارضة لوكا مودريتش من هز الشباك، في الدقيقة 52، حيث تصدت لتسديدته التي أطلقها من خارج منطقة الجزاء.

وسدد إبراهيم دياز، لاعب ميلان، لكن أندري لونين حارس الريال تألق في التصدي، وحول الكرة إلى ركنية في الدقيقة 65.

وكاد الشاب أريباس، لاعب ريال مدريد، أن يخطف هدفا لفريقه من كرة على الطائر، على حدود منطقة الجزاء، في الدقيقة 87، لكنها مرت أعلى مرمى الروسونيري، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى