“التعاون الخليجي” يدرس إنشاء شبكة أمن غذائي

السياسي – كونا – يدرس مجلس التعاون الخليجي إنشاء شبكة أمن غذائي بين أعضائه، وهو مقترح تقدمت به وزارة التجارة والصناعة الكويتية، خلال الاجتماع الاستثنائي لوزراء التجارة بدول المجلس، الخميس.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية “كونا”، فإن الاقتراح المقدم يقضي بإنشاء شبكة أمن غذائي على مستوى هذه الدول، وكذلك إنشاء خطوط سريعة بالجمارك؛ لضمان انسياب المواد الغذائية والطبية بين الدول الأعضاء.

وأفادت الوكالة أن الاجتماع الاستثنائي جرى عبر الاتصال المرئي بين وزير التجارة والصناعة خالد الروضان ونظرائه الخليجيين، وأن “الوزراء يعملون على ورقة عمل خاصة بالأمن الغذائي الخليجي، ليتم إنجازها وإقرارها في القريب العاجل؛ لاسيما أن اجتماعات دورية تعقد للوزراء ووكلائهم لمناقشة الوضع الراهن”.

وأضافت: “اقترحت الكويت كذلك إنشاء خطوط سريعة في مراكز الجمارك، لضمان انسيابية وعبور المنتجات المعيشية الأساسية كالمواد الغذائية والطبية”.

وأوضحت أن “الوزراء بحثوا الآثار الاقتصادية لوباء “كورونا” المستجد (كوفيد-19) على دول الخليج”.

وأشار البيان إلى “استمرار التنسيق المشترك في هذه المرحلة، وتبادل المعلومات حول الأزمة، وتوحيد الجهود للحصول على الاحتياجات الغذائية في الوقت الراهن”.

وكان الاجتماع قد عقد بناء على دعوة من الأمانة العامة لوزراء التجارة بدول مجلس التعاون الخليجي، بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد في دولة الإمارات، باعتبارها دولة الرئاسة، بحسب ما قالت “كونا”.

ويعد هذا الاجتماع الثاني خلال أسبوع، حيث عقد السبت الماضي، وكلاء وزارات التجارة اجتماعا شددوا فيه على أهمية رفع مستوى التنسيق والتعاون الاقتصادي بين دول مجلس التعاون الخليجي، لمواجهة أزمة فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى