التوت الأزرق يقلل احتمالات الإصابة بخرف الشيخوخة

السياسي -وكالات

قديماً قالوا إن تفاحة في اليوم تغنيك عن زيارة الطبيب، ولكن دراسة حديثة أثبتت أن التفاح ليس الفاكهة الوحيدة التي تعود بالفائدة على صحة الإنسان.

فقد توصل فريق من الباحثين بجامعة سينسيناتي الأمريكية إلى أن تناول التوت الأزرق في منتصف العمر ربما يقلل احتمالات الإصابة بخرف الشيخوخة في الكبر، ونشرت نتائج هذه الدراسة في الدورية العلمية “نيوترينتس”.

ويقول الباحث روبرت كريكوريان إنه أجرى الدراسة على فوائد التوت الأزرق بالنسبة للأشخاص الذين تتزايد لديهم احتمالات الإصابة بألزهايمر وخرف الشيخوخة.

وأضاف في تصريحات أوردها الموقع الإلكتروني «ميديكال إكسبريس» المتخصص في العلوم الطبية أنه بالرغم من أن التوت الأزرق لا يختلف كثيراً عن فواكه وخضروات أخرى مثل الكرنب الأحمر على سبيل المثال، فإنه يحتوي على نسبة عالية من المغذيات الدقيقة ومضادات الأكسدة مثل مادة الأنثوسيانين.

وذكر الفريق البحثي أن هذه المادة هي التي تكسب التوت الأزرق لونه الشهير، كما أنها تساعد النبات على مقاومة المواد المشعة وأمراض النبات ومخاطر أخرى، كما أنها تنطوي على فوائد مهمة للبشر مثل مقاومة الالتهابات وتحسين عملية الأيض وإنتاج الطاقة داخل الخلايا.

وشملت التجربة 33 شخصاً من مختلف أنحاء سينسيناتي تتراوح أعمارهم ما بين 50 و65 شخصاً يعانون من مشكلات السمنة، ولوحظ عليهم تراجع محدود في كفاءة الذاكرة مع تقدم العمر.

وتبين من خلال التجربة أن المتطوعين الذين تناولوا كميات من التوت الأزرق ظهر عليهم تحسن في الوظائف الذهنية أثناء أنشطة التعلم واستدعاء المعلومات من الذاكرة.

وأكد كريكوريان أن “هذه النتائج ما زالت استكشافية، ولكنها تعكس معلومات مثيرة بشأن فوائد التوت الأزرق”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى