الجائحة ألقت بالاقتصاد الأمريكي في هوة عميقة جدا

السياسي-وكالات

قال ريتشارد كلاريدا نائب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي أمس، إن الاقتصاد الأمريكي يتعافى بقوة بعد أن تلقى ضربة كبيرة من جائحة فيروس كورونا، لكن أكبر اقتصاد في العالم قد يستغرق عاما آخر قبل أن يعود إلى مستويات ما قبل الأزمة، كما أن تعافي سوق العمل قد يستغرق وقتا أطول.

وبحسب “رويترز”، أضاف كلاريدا أن الجائحة ألقت بالاقتصاد الأمريكي في “هوة عميقة جدا”. وقال إنه في حين أن النشاط الاقتصادي من المرجح أنه استرد عافيته بقوة في الربع الثالث، إلا أن التوقعات “غير مؤكدة بشكل غير عادي”.

وقال كلاريدا “في حين أن التعافي منذ انهيار النشاط الاقتصادي في الربيع قوي، إلا أن علينا ألا ننسى أن التعافي الاقتصادي الكامل من ركود كوفيد – 19 أمامه طريق طويل”.

ووفقا لتقديرات البنك المركزي الأمريكي، فإن معدل البطالة في الولايات المتحدة هبط إلى 7.9 في المائة من مستوى مرتفع بلغ 14.7 في المائة في ربيع هذا العام، لكنه قد لا يتراجع عن مستوى 4 في المائة مرة أخرى حتى نهاية 2023.

وقال كلاريدا إن هناك حاجة إلى مزيد من الإجراءات على صعيد السياسة النقدية والمالية العامة لدعم الاقتصاد طوال فترة التعافي، مضيفا “مجلس الاحتياطي الاتحادي سيواصل القيام بدوره. وأنا أتحدث باسم مجلس الاحتياطي الاتحادي، أستطيع أن أؤكد لكم أننا ملتزمون باستخدام كامل نطاق الأدوات التي لدينا لدعم الاقتصاد والمساعدة على ضمان أن التعافي من هذه الفترة الصعبة سيكون قويا وسريعا بقدر الإمكان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى