الجبهة العربية الفلسطينية ترحب بمرسوم الرئيس عباس

قال الأمين العالم للجبهة العربية الفلسطينية اللواء سليم البرديني:”إن المرسوم الرئاسي يأتي تتويجاً لحوار الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، الذي انعقد في القاهرة، في اليوم الثامن من فبراير الجاري”.

وفيما يتعلق بإصدار المرسوم، جاء من أجل الحريات العامة، إضافة إلى تهيئة الأجواء والمناخات الإيجابية؛ من أجل عملية الانتخابات البرلمانية والمشاركة الفعلية في المسار الديمقراطي، عبر صناديق الاقتراع والانتخابات.

وفي السياق ذاته، قال اللواء البرديني:”إن الجميع بدون استثناء يطالب بتنفيذ المرسوم الرئاسي، بدون إبطاء؛ من أجل تعزيز التوافق الوطني؛ للوصول إلى إنجاز كافة المحطات الإنتخابية التشريعية
والرئاسية، والمجلس الوطني الفلسطيني”، واستكمل قوله “إن قطار الإنتخابات قد انطلق، والعالم يترقب العملية الانتخابية بعد الجمود والانقسام الفلسطيني
حيث يتتطلب إلغاء كل مايعكر
الأجواء والمناخات الإيجابية والتي بدأت بشكل فعلي، من خلال دعوة الرئيس محمود عباس إلى إجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية يوم 3/9/2020، حيث شكل هذا الإجتماع منعطف تاريخي
في الخروج من نفق الأنقسام”.

ومعاً وسوياً من أجل الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى