الجبير: نأمل وقف دائم وشامل لإطلاق النار في اليمن

قال عادل الجبير وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية، اليوم الخميس، إنه ”استجابة لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة الشهر الماضي لوقف إطلاق النار والتهدئة في اليمن والدعوة إلى البدء في مفاوضات مباشرة بين الأطراف اليمنية للتصدي لانتشار فيروس كورونا الجديد، سيبدأ تحالف دعم الشرعية في مبادرة لوقف إطلاق النار لمدة أسبوعين“.

وأضاف في تغريدات عبر ”تويتر“ اليوم: ”نأمل أن يساعد وقف إطلاق النار في تسهيل الاجتماع الذي دعا إليه [email protected] بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين وممثلين عسكريين من التحالف للعمل مع الأمم المتحدة على تنفيذ اتفاق شامل ودائم لوقف إطلاق النار“.

نأمل أن يساعد وقف إطلاق النار في تسهيل الاجتماع الذي دعا إليه [email protected] بين ممثلي الحكومة اليمنية والحوثيين وممثلين عسكريين من التحالف للعمل مع الأمم المتحدة على تنفيذ اتفاق شامل ودائم لوقف إطلاق النار.

وتابع الجبير: ”تدعم المملكة اليمن منذ عقود وبشكل أكبر منذ بدء الأزمة، اقتصاديا وإنسانيا لإنهاء معاناة اليمنيين، وخصصت لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة للعام 2020 مبلغ 500 مليون دولار، منها 25 مليون دولار، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا“.

تدعم المملكة اليمن منذ عقود وبشكل أكبر منذ بدء الأزمة، اقتصاديًا وإنسانيًا لإنهاء معاناة اليمنيين، وخصصت لخطة الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة للعام ٢٠٢٠ مبلغ ٥٠٠ مليون دولار منها ٢٥ مليون دولار، لمواجهة مخاطر فيروس كورونا

وكان التحالف العربي قد أعلن عن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الخميس الموافق (16 شعبان 1441هـ / 09 أبريل 2020م) الساعة (1200) بالتوقيت المحلي قابلة للتمديد“.

وذكر التحالف في بيان له أن هذه الخطوة تأتي ”بهدف تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين ، وفريق عسكري من التحالف تحت إشراف المبعوث الأممي“.

وأوضح البيان أن الاتفاق يتيح للمبعوث الأممي ”بحث مقترحاته بشأن خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن ، وخطوات بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية، واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن“.

وقال العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف إن ”قيادة القوات المشتركة ستدعم بشكل كبير كافة هذه الخطوات الأساسية مع الأمم المتحدة في سبيل التوصل إلى حل سياسي شامل وعادل يتفق عليه اليمنيون“.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق