الجزائر اول دولة عربية تهزم الفكر الصهيوني ومخططاتة التفكيكية وتنتصر لفلسطين

د.صالح الشقباوي
استاذ الدراسات العليا
جامعة بودواو – الجزائر

لعبت الحركة الصهيونية دورا قذرا في سياقات الوجود السياسي العربي ، فقد عملت بالتعاون مع زعيمة العالم العولمي..على خلق واشعال نيران الحقد والتآكل في جسد
هذه الامة من المحيط الى الخليج.على امل اركاعها ..ورميها في احضان ضفاف الماضي المتخلف ..وقد بدأ المخطط الصهيوني عمله..ونفيذ مشروعه الجهنمي التفكيكي القاتل في دولتين عربيتين هما العراق في المشرق العربي والجزائر في المغرب العربي ..وكلنا يعلم ماذا حل بهاتين الدولتين جراء هذا المخطط الصهيوني ..!!
لكن الجزائر اليوم ترد على مخططات الحركة الصهيونية
ففي خطاب الرؤيا الذي القاه الرئيس عبد العزيز تبون
بعد تنصيبه كرئيس ثامن للجزائر… والذي حمل طموحات واقعية …ووجه لطمة قوية للاهداف الصهيونية التي ارادت للجزائر ان تخرج خارج الزمان ..وان تفقد تأثيرها وفعاليتها خاصة بالنسبة للقضية الفلسطينية ..فالمؤامرة الصهيونية
ومعها المؤامرة الفرنسية على الجزائر كان المطلوب منها رأس القضية الفلسطينية..حيث المطلوب ان يكون حضور فلسطين
في الجزائر..غير متميز ..وان تتحول الجزائر الى دولة عادية في دعمها لفلسطين ..ولكن هيهات هيهات فقد انقلب السحر الصهيوني على الساحر الفرنسي …وفشلت مخططات فرنسا ومعها مخططات بني صهيون في ابعاد المجاهدين ..الثوار عن قيادة الشراع الجزائري …وتصفية كل رموز الجهاد والمجاهدين ..وان يكون وزير الدفاع الجزائري رجل مدني يرتدي كستيوما وربطة عنق ..ويسير على خطى جدعون ليفي …فالله الله عليك يا شيخ المجاهدين بالجزائر ..الفريق القايد صالح ..كيف افشلت خططهم ..وجعلت من رياحهم رمادا تذره في عيونهم ..وخيبت امالهم في الاستحواذ على مقدرات وخيرات الجزائر ..وفشلوا في فصل عرى الترابط والتلازم بين الجزائر وفلسطين التي هي جزء من مكونات الهوية الوطنية الجزائرية ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى