الجزائر.. تأجيل أكبر معرض في شمال إفريقيا للنفط والغاز بسبب كورونا

السياسي-وكالات

أعلنت الجزائر،  تأجيل أكبر معرض للنفط والغاز في شمال إفريقيا (نايباك 2020)، من منتصف مارس/آذار الجاري، إلى سبتمبر/ أيلول المقبل، بسبب انتشار فيروس كورونا حول العالم.

وقالت شركة “ناباك” المنظمة للمعرض، في بيان، إنه بالنظر “لتنامي انتشار وباء فيروس كورونا المستجد عبر العالم، قرر منظمو معرض ومؤتمر شمال إفريقيا للنفط والغاز تأجيله إلى سبتمبر/ أيلول المقبل”.

وأشارت الشركة إلى أن التظاهرة الاقتصادية كانت مقررة في الفترة ما بين 15 و18 مارس الجاري، وبسبب انتشار كورونا سيتم تنظيمها ما بين 6 و9 سبتمبر 2020، في مدينة وهران (غرب) ثاني كبريات مدن الجزائر.

وحسب البيان، فإن التأجيل سببه أيضا إجراءات احترازية بالنظر لالتزام المنظمين بتنظيم هذا الحدث الاقتصادي في أفضل الظروف من حيث السلامة والأمن لجميع المشاركين.

وذكر البيان أن تأجيل المعرض يرجع كذلك للقيود التي تشهدها الرحلات الجوية حول العالم، بسبب انتشار فيروس كورونا، الأمر الذي سيعرقل تنقل المشاركين في المعرض.

وانتشر فيروس كورونا، الذي ظهر لأول مرة في مدينة ووهان وسط الصين، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، في 72 دولة، بينها 13 دولة عربية، ما تسبب في حالة رعب تسود العالم أجمع.

ووفق شركة “ناباك”، فإن 650 شركة من 45 بلدا كانت تنتظر المشاركة في معرض النفط والغاز بشمال إفريقيا بنسخته العاشرة.

من جانبه، كشف جعفر ياسيني، مدير الشركة، أن الدورة العاشرة من المعرض كانت ستشهد حضور شركتين من تركيا، هما “تريسان” للصلب الجاهز للبناء، و”كريوكان” المتخصصة في معدات الوقود بأنواعه.

وشهدت طبعة 2018 مشاركة 7 شركات تركية في هذا المعرض، تنشط في قطاعات ذات صلة بمشاريع النفط والغاز والوقود والتجهيزات المرتبطة بها.

ومعرض شمال إفريقيا للنفط والغاز (نايباك-NAPEC) الأكبر من نوعه في المنطقة، وفق المنظمين، وأقيمت النسخة الأولى منه عام 2011، ويجمع شركات في قطاع النفط والغاز من الجزائر ودول المنطقة وكذلك من قارات العالم الخمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى