الجزائر تغلق المدارس والجامعات

السياسي – ذكرت مصادر جزائرية، يوم الخميس، أن الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، أمر بإغلاق المدارس والجامعات حتى الخامس من أبريل، لإبطاء تفشي فيروس كورونا المستجد بعد تسجيل أول حالة وفاة بسبب الفيروس في البلاد.

وأكدت الجزائر 24 حالة إصابة بالفيروس ومعظمها لأفراد أسرة واحدة في مدينة البليدة، جنوبي العاصمة.

واتخذت الحكومة حزمة من الإجراءات للحد من تفشي الفيروس فمنعت حضور الجماهير لمباريات كرة القدم، وعلقت جميع التجمعات الثقافية والاجتماعية والسياسية.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، فيروس كورونا المستجد الذي يتفشى حول العالم “وباء عالميا”، لكنها أكدت أنه لا يزال من الممكن “السيطرة عليه”.

وبحسب المنظمة، فقد تضاعف في الأسبوعين الأخيرين الإصابات بالفيروس خارج الصين 13 مرة، كما تضاعف عدد البلدان التي وصل إليها الوباء ثلاث مرات.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي، في جنيف: “نحن قلقون للغاية إزاء مستويات التفشي المقلقة وخطورتها، وكذلك أيضا إزاء مستويات انعدام التحرك المقلقة” في العالم.

وأضاف: “يمكن تصنيف كوفيد-19 الآن على أنه جائحة. لم يسبق مطلقا أن شهدنا انتشار جائحة بسبب فيروس كورونا”.

وأكد المدير العام للمنظمة الدولية أن “توصيف الوضع على أنه جائحة لا يغير تقييم الخطر الذي يشكله فيروس كورونا. هذا الأمر لا يغير ما تقوم به منظمة الصحة العالمية، كما لا يغير ما يتعين على الدول القيام به”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى