الجزائر تكرم شهدائها
د.صالح الشقباوي

استاذ محاضر في جامعة بودواو .

يا الهي ..الثورة الجزائرية لم تنسى شهدائها..اعادت رفاتهم الى ارضهم الام ..الجزئر الشامخة ..لتضم رفاتهم الطاهر بين احضانها ..ويناموا في اعماقها ..فهي لم تنساهم ..بل فاوضت..قيادتها برئاسة الرئيس عبد العزيز تبون السلطات الفرنسية بقوة وثبات وعزيمة ، واصرت على فرنسا بضرورة اعادتهم لارض الجزائر واخذ جماجمهم من متاحف العار والقتل الفرنسي لانهم ابطال قاوموها وقدموا ارواحهم ..في سبيل تحرير الجزائر ..نعم ففي هذه الخطوة الجبارة تضرب قيادة الجزائر عصفورين بحجر واحد ..بعد ان اكدت للقاصي والداني ان الذاكرة لم تمحى ..وان الشهداء لهم حق على الاحياء ..وان فعل الاجرام الفرنسي والمجازر المنظمة ضد الشعب الجزائري لم تمحي ولن تسى ..مهما حاولت فرنسا من العبث في داخل النسق الجزائري وقواه الحية ..خاصة وان هناك كتلة وطنية صلبة تقف في وجه فرنسا ، وعلى استعداد كامل لاحداث قطيعة ابستمولوجية مع فرنسا ومصالحها الحيوية داخل التراب الجزائري ..بعد ان انتصر التيار المعادي لها والمحافظ كليا على وحدة الجزائر ارضا وشعبا وتاريخا ..والذي مازال متمسك باهداف ومبادي ثورة اول نوفمبر الخالدة ..ويف مع فلسطين ظالمة او مظلومة ..ويساند كل القضايا العادلة في هذه الامة خاصة قضية الشعب الصحراوي البطل والذي اوجه له كمناضل فلسطيني حمل السلاح وجاهد في سبيل حرية وطنه الفلسطيني تحية اجلال واكبار وافتخار واقول له ان ليل الاحتلال المغربي لارضكم زائل ..وان قدركم ..كما هو قدرنا في فلسطين ان ننتصر ونقيم دولتينا ..بالرغم من الاختلاف الكلي لطبيعة واهداف ومكونات الاحتلالين ..خاصة واننا في فلسطين نقاوم اشرس احتلال احلالي صهيوني مدعوم دينيا وماديا من امريكا خاصة الانجيليون الجدد ..اما الاحتلال المغربي فهو طامع بالارض ومنافذها المائية على المحيط ..كما ولا انسى ان اذكركم واذكر نفسي كمناضل فلسطيني فتحاوي ان للثورة الجزائرية الكبيرة ولهؤلاء الشهداء الابطال فضل كبير على ثورتينا وشعبينا وقضيتينا ..فنحن واياكم تعلمنا ومازلنا نتعلم من الثورة الجزائرية التي عطتنا واياكم الكثير الكثير يا ابناء الدولة الصحراوية المستقلة لذا اسمح لنفسي وبنيابة عنكم ان نقدم شكرنا وامتنانا لبلد المليون ونصف المليون شهيد وان نعاهدها واياكم بالثورة الثورة حتى النصر واقامة دولتينا المستقلة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى