الجزائر توقف عرض مسلسل حب الملوك

السياسي – أعلنت قناة النهار الجزائرية، يوم الإثنين، عن إيقاف مسلسل ”حب الملوك“، لمدة أسبوع، وذلك استجابة لقرار من سلطة ضبط السمعي و البصري الجزائرية، على خلفية ما وصفتها بأنها ”مشاهد خادشة للحياء“ خلال شهر رمضان.

وقدمت قناة ”النهار“، في هذا الصدد، اعتذارها وأسفها حيال ما قالت إنها ”لقطات غير مناسبة تم بثها في إحدى حلقات مسلسل “حب الملوك” خلال الشهر الفضيل“، معلنة وقف بث المسلسل حاليا إلى غاية مراجعته ”حلقة بحلقة“.

وأكدت قناة ”النهار“ أن المشهد الذي يتضمن تلك اللقطات تم بثه سهوا، مشددة على أنها لم تقصد الإساءة إلى مشاهديها، ”الذين تحترمهم كلهم وتحرص على مراعاة قيم الجزائريين“.

وجاء وقف القناة لعرض المسلسل، إثر قرار السلطات الجزائرية إيقاف بث حلقات مسلسل ”حب الملوك“ لمدة أسبوع ابتداء من تاريخ الإثنين إلى غاية الجمعة المقبلة، مع تقديم اعتذار من طرف القناة للرأي العام.

وقالت سلطة ضبط السمعي و البصري الجزائرية، في بيان لها، إنّها استدعت مدير قناة النهار التلفزيونية على خلفية بثها لمشاهد اعتبرت أنّها ”تتنافى مع قداسة الشهر الفضيل وتمسّ بالقيم الأخلاقية للمجتمع الجزائري“، حسب ما جاء في البيان.

وأضاف البيان أنّه ”وبعد دراسة الموضوع، قامت سلطة الضبط باستدعاء مدير القناة لتقديم توضيحات حول هذه المشاهد الخادشة للحياء التي لاقت أيضا ردود فعل ساخطة من  جميع شرائح المجتمع“.

وذكّرت سلطة ضبط السمعي و البصري، أنّها حذرت في وقت سابق هذه القنوات، خاصة خلال شهر رمضان، ومن خلال بياناتها بـ ”ضرورة مراعاة الأخلاق والآداب العامة وضرورة الرقابة القبلية لبرامجها المختلفة“، محذّرة من أنّها ”ستتخذ إجراءات ردعية حال الإخلال بهذا الالتزام“.

وشد مسلسل ”حب الملوك“، وهو من بطولة مشتركة جزائرية وتونسية، جمهور الدراما في البلدين خلال الأيام الأولى من شهر رمضان المبارك، و هو مزيج بين التراجيديا والكوميديا، ويسلط الضوء على ”الصراع الطبقي“ داخل المجتمعات.

والمسلسل، الذي يبث على تلفزيون ”النهار“ الجزائري وتلفزيون ”نسمة“ التونسي، مصنف ضمن الدراما الاجتماعية، وهو من إخراج التونسي نصر الدين السهيلي، وسيناريو فاتن الشاذلي.

ويتقاسم عدد من نجوم الدراما التونسية والجزائرية بطولة المسلسل، فمن الجانب الجزائري يبرز الممثلون مينة لشطر ومحمد بوشعيب وسعاد سبطي ومراد أوجيت وأحمد زيتوني، بينما يشارك من الجانب التونسي كل من الفنانة منى نور الدين وفتحي المسلماني والشاذلي العرفاوي ومريم بن مامي.

وتمثل العائلة، التي تقف على رأسها الشخصية التي تجسدها الفنانة منى نور الدين، محور العمل، ومن خلال مواقف هزلية كوميدية تجمع بين أفراد هذه العائلة يطرح المسلسل قضايا جانبية، مثل الطبقية والفوارق الاجتماعية بين المناطق التونسية، وقضايا البطالة واهتزاز العلاقات العائلية، وهشاشة العلاقات داخل المجتمع الذي طغت عليه المادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى