الجزائر.. وفاة وزير اتصالات أسبق داخل محبسه بكورونا

السياسي – توفى وزير الاتصالات الجزائري الأسبق “موسى بن حمادي” في سجن وسط العاصمة جراء “كورونا”.

ولم تصدر وزارة العدل أي بيان حول الوفاة، لكن مواقع محلية تداولت الخبر على نطاق واسع دون توضيحات أكثر.

بينما أكد تلفزيون “الحياة“ أن الوزير السابق توفي بكورونا داخل سجن “الحراش”؛ حيث يقضي عقوبة الحبس بتهم “فساد مالي”.

ويعد “موسى بن حمادي” من كبار الأثرياء في البلاد، وأبرز قادة حزب “جبهة التحرير الوطني” الحاكم سابقا.

بينما يعد شقيقه النائب البرلماني “إسماعيل بن حمادي” من رموز حزب التجمع خلال رئاسة “أحمد أويحيى”، رئيس الوزراء السابق.

وتمت محاكمة “بن حمادي” في قضايا فساد تخص صفقات مخالفة للتشريعات في قطاع الاتصالات والهواتف الجوالة، خلال عهد الرئيس المستقيل “عبدالعزيز بوتفليقة”.

ويوجد “بن حمادي” في الحبس منذ سبتمبر/أيلول 2019، وجرى توقيفه ضمن حملة مكافحة الفساد وتحقيقات واسعة باشرتها السلطات بصفوف وزراء ومسؤولين بارزين في نظام “بوتفليقة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى