الجعفري: استعادة الجولان المحتل أولوية لسوريا

السياسي – سانا – أكد مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، أن استعادة الجولان المحتل بكل السبل التي يكفلها القانون الدولي، “ستبقى أولوية لسوريا والبوصلة التي لن تحيد عنها”.

وطالب الجعفري خلال اجتماع مجلس الأمن يوم الثلاثاء حول الشرق الأوسط، مجلس الأمن القيام بدوره بـ”إلزام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بوقف ممارساتها العدوانية الاستيطانية في الجولان السوري المحتل”.

وأشار إلى قيام إسرائيل “بسرقة آثار الجولان ونهب ثرواته بما فيها النفط السوري الذي تسعى لاستخراجه ونهبه بالتعاون مع شركات أمريكية إضافة إلى الاستيلاء على ممتلكات الأهالي وأراضيهم وإقامة مخططات احتلالية جديدة عليها”.

وشدد الجعفري على أن إجراءات إسرائيل الاستيطانية “تنتهك بشكل جسيم القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني الذي يتعامل معه البعض بازدواجية فاضحة في المعايير وبنفاق فاق كل الحدود”.

واتهم الجعفري منسق الأمم المتحدة لعملية السلام نيقولاي ملادينوف، بـ”انتهاك التزامات ولايته وتجاهله الحديث عن الاحتلال الإسرائيلي للجولان السوري في إحاطاته بهدف التعتيم على الجرائم الإسرائيلية الخطيرة فيه”.

وقال الجعفري: “تصادف هذا العام الذكرى الخامسة والسبعون لإنشاء الأمم المتحدة التي رافقتها القضية الفلسطينية على مدى 73 عاما من عمرها، إلا أنها لم تلق من هذه المنظمة إلا مواقف لم تجد طريقها للتطبيق”.

وأضاف: “ألم يحن الوقت بعد مرور عشرات السنين على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية لأن يضطلع مجلس الأمن بمسؤولياته لحفظ السلم والأمن الدوليين ووضع قرارات الأمم المتحدة موضع التنفيذ لينعم أهلنا في الجولان السوري المحتل وفلسطين ولبنان بالحرية وكذلك إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة التي أكد عليها قرار الجمعية العامة رقم 181 لعام 1947 المعتمد قبل ثلاثة وسبعين عاما؟”.

المصدر: “سانا”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى