الجمهور يتمنى الموت لـ “رانيا يوسف”

السياسي-وكالات

عبّرت النجمة المصرية والتي تعرف بأثارة الجدل بإطلالاتها الخادشة للحياء كما وصفها الجمهور رانيا يوسف، عن دهشتها الشديدة من تعليقات النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي الذين يهاجمونها سواء في تغريدات الفرح أو الحزن التي تدونها من خلال حساباتها على السوشيال ميديا، مؤكدة أن بعضهم يدعي التدين ولكن من تعليقاتهم لا تعبر عن ذلك.

وتعرضت الفنانة رانيا يوسف، لموجة من الهجوم من قبل الرواد على منصات التواصل عقب نعيها المخرج السوري حاتم علي، الذي وافته المنية  صباح الثلاثاء. إثر تعرضه لأزمة قلبية مفاجئة أودت بحياته عن عمر ناهز الـ 58 عامًا، وأحد هؤلاء النشطاء تمنى لها الموت.

ووثقّت رانيا يوسف، عبر حسابها الشخصي في منصة “تويتر” ما حدث معها في التعليقات. مؤكدة أن هذه عينة قليلة مما تراه يوميا من متابعيها على السوشال ميديا، حيث كشفت عن تناقض البعض في مواقفهم تجاهها سواء في أخبار النعي أو التهنئة.

وتضمن ما وثقته يوسف، تعليق إحدى المتابعات. فقالت لها: “الموت بالنسبة لك بقى خبر صادم.. الله يرحمه وعقبالك”.

وعلقّت رانيا يوسف في تغريدتها قائلة: “دي عينة بسيطة جدًا من اللي بشوفه يوميًا عالسوشيال ميديا للأسف. ناس تدعي الدين والتدين وكلها مواضيع مختلفة يعني خبر موت يتمنوا فيه الموت لشخص آخر وخبر عن قضية تحرش يعللون بأن السبب الملابس وخبر تهنئيه بالعيد يتهموني إني عدوة الدين”.

img

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى