الجنائية الدولية تبحث في الخرطوم قضية كوشيب

السياسي – بحث وفد من المحكمة الجنائية الدولية، الأحد، مع النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، قضية المتهم علي محمد علي الشهير بــ”كوشيب”، قائد إحدى المليشيات المتهمة بارتكاب جرائم في دارفور (غرب).

جاء ذلك في اجتماع خلال زيارة (غير محددة المدة) يجريها الوفد للعاصمة الخرطوم، حسب بيان للنيابة العامة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وتناول الاجتماع “سير إجراءات القضية التي حدد لها جلسة في شهر مايو (أيار) ومسارات إجراءاتها لتحقيق العدالة”، دون مزيد من التفاصيل.

مذكرة توقيف “كوشيب” 50 تهمة

وفي 10 يونيو/حزيران الماضي، أبلغت المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودا، مجلس الأمن الدولي بأن “علي كوشيب”، أحد زعماء ميليشيا “الجنجويد” السودانية، بات رهن الاحتجاز بمقر المحكمة في مدينة لاهاي بهولندا عقب تسليم نفسه.

وتضم مذكرة توقيف “كوشيب” 50 تهمة، هي 22 اتهاما بارتكاب جرائم ضد الإنسانية (قتل ونقل قسري لسكان وتعذيب واغتصاب)، و28 اتهاما بارتكاب جرائم حرب (اعتداء على الكرامة الشخصية، وشن هجوم متعمد ضد مدنيين، ونهب وتدمير ممتلكات أو الاستيلاء عليها).

وبخلاف كوشيب، طالبت المحكمة ذاتها السودان في مذكرات اعتقال صدرت في 2007 و2009 و2010 و2012، بتسليم 3 مسؤولين سودانيين بينهم الرئيس السابق، المحبوس حاليا بالخرطوم، عمر البشير (1989: 2019)، بتهم مماثلة، وسط مباحثات متكررة مع الخرطوم.

واندلع في الإقليم، عام 2003، نزاع مسلح بين القوات الحكومية وحركات مسلحة متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى