الجنود الاوكرانيين يفرون من مواقعهم وكييف تنشر فيديوهات مفبركة

اعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن المخابرات الأوكرانية تحضر لتنفيذ استفزازات وفيديوهات مفبركة بحيث يجري تصوير مقاطع فيديو مزيفة في المدن الأوكرانية، كما تحدثت عن فرار الجنود من مواقعهم بعد القصف الروسي على المواقع العسكرية الاوكرانية ،وتؤكد أن الأسلحة عالية الدقة تقوم بتعطيل البنية التحتية العسكرية، ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران الجيش الأوكراني.

وتقول وزارة الدفاع الروسية انه يتم توزيع هذه الأشرطة من خلال بعض قنوات التلغرام والشبكات الاجتماعية. ويهدف ذلك لاتهام روسيا في الاستخدام المفرط للقوة لتخويف المدنيين. وأكدت الوزارة مجددا، أن القوات المسلحة الروسية لم ولن تقصف أية مدن أوكرانية.

حذرت وزارة الدفاع الروسية من أنه تم تحضير فيديوهات مسبقة لفبركة سقوط قتلى بين المدنيين في أوكرانيا ونشرها في وسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت كوناشينكو انتباه وسائل الإعلام إلى أن الأمن الأوكراني يعمل على تنفيذ استفزازات على غرار تلك التي قامت بها “الخوذ البيضاء”.

وأوضح أنه تم في مدن أوكرانية تصوير فيديوهات مفبركة تظهر وقوع “ضحايا جماعية” بين السكان المدنيين في أوكرانيا، ويتم نشر مقاطع الفيديو هذه عبر قنوات تديرها السلطات الأوكرانية في تلغرام وفي شبكات التواصل الاجتماعي.

وشدد المتحدث على أن القوات المسلحة الروسية لا تقصف المدن الأوكرانية وأن السكان المدنيين لا يتعرضون لأي خطر، فيما تقوم الأسلحة عالية الدقة بتعطيل البنية التحتية العسكرية، ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران الجيش الأوكراني.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المسلحة الروسية لا تنفذ أي ضربات صاروخية أو جوية أو مدفعية على مدن أوكرانيا، وأن “البنية التحتية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة الأوكرانية يجري تعطيلها بأسلحة عالية الدقة”، مشددة إلى عدم وجود ما يهدد السكان المدنيين.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن في خطاب إلى الروس صباح اليوم أنه قرر شن عملية عسكرية خاصة في دونباس، مشيرا إلى أن خطط روسيا لا تشمل احتلال أوكرانيا، لكن موسكو ستسعى جاهدة من أجل نزع سلاحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى