الجنيه السوداني خسر 80% من قوته الشرائية

السياسي – قالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا)، إن خسائر عملة السودان تجاوزت 80% على مدى الأعوام الثلاثة الماضية.

وذكرت إسكوا في تقرير، اليوم الخميس، أن الجنيه السوداني فقد 87% من قوته الشرائية، خلال عامي 2019 و2021.

وجاء تقرير إسكوا، وهي إحدى منظمات الأمم المتحدة، تحت عنوان ”إطلاق نتائج جديدة لمماثلات القوة الشرائية في المنطقة العربية: الحجم الحقيقي للاقتصادات العربية“.

ويعاني السودان من أوضاع اقتصادية وسياسية متردية، بالإضافة إلى احتجاجات شعبية متكررة.

وشهد السودان حالة من الاستقرار في أسعار صرف الجنيه خلال الفترة الماضية خاصة بعد تحرير سعر الصرف رسمياً في آذار/ مارس 2021، لكن الجنيه شهد انخفاضا في قيمته أمام العملات الأجنبية، خلال الأيام الماضية وذلك في السوق الموازي نتيجة مضاربات المتعاملين في تجارة العملة لشراء وبيع الدولار بعد استقرار استمر لأشهر، بالتزامن مع اضطرابات سياسية واقتصادية.

وبلغ سعر الجنيه لدى بنك السودان المركزي، وفي السوق الموازية (السوق السوداء)  497 مقابل الدولار.

كما بلغ سعر الجنيه 557 مقابل اليورو، و131 مقابل الريال السعودي، و133 مقابل الدرهم الإماراتي.

وقال القيادي بالحزب الشيوعي الخبير الاقتصادي، صدقي كبلو، إن الاقتصاد السوداني يمر بحالة من التدهور وقد يمضي إلى الأسوأ.

وأشار كبلو إلى أن السودان قد يصل لحالة جديدة من التضخم وتدهور المعيشة، مضيفا ”قد عدنا للمربع الأول قبل الثورة بعد انقطاع علاقاتنا العالمية دون وضع سياسة للاعتماد الذاتي“.

ورفع السودان تعرفة الكهرباء بشكل حاد في أسعار الاستهلاك الزراعي من 1.6 جنيه للكيلو واط إلى تسعة جنيهات، كما شملت زيادات كبيرة للاستهلاك المنزلي أيضا.

وأعلن السودان في كانون الثاني/ يناير بلوغ عجز الموازنة العامة للدولة للعام 2022 نحو 363 مليار جنيه، (نحو 800 مليون دولار).

وبلغ إجمالي تقديرات الإيرادات للموازنة دون المنح الأجنبية 3,326 مليار جنيه بمعدل زيادة 34% عن الموازنة المعدلة للعام 2021، بحسب ما نقلته وكالة أنباء السودان (سونا).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى