الجوع يجبر أسر أفغانية على بيع بناتها

السياسي – كشف تحقيق صحفي أن عائلات أفغانية نازحة غربي البلاد اضطرت لبيع بناتها الصغيرات خشية الموت من الجوع.
وذكر التحقيق الذي أجرته وكالة “فرانس برس”، أن نحو 15 عائلة أجبرت على بيع بناتها الصغيرات مقابل مبالغ تتراوح بين 550 و4 آلاف دولار، من أجل البقاء على قيد الحياة.

ونقلت الوكالة عن سيدة تدعى فهيمة أن زوجها باع طفلتيهما الصغيرتين كي لا تموت الأسرة من الجوع بعد أن نزحت بسبب الجفاف إلى غرب البلاد.

وذكر التحقيق أن الطفلتين بيعتا إلى عائلتي قاصرين سيتزوجان بهما في المستقبل، مشيرا إلى أن إحداهما وهي بكر بيعت بنحو 3350 دولارا و2800 دولارا مقابل شقيقتها.

وبمجرد اكتمال المبلغ وهو أمر ربما يستغرق أعوام، سيتعين على الفتاتين توديع الأسرة ومخيم النازحين في قلعة نو عاصمة إقليم باغديس الذي لجأت إليه الأسرة القادمة من إقليم مجاور.

وأشار التحقيق إلى أن هذه الممارسات منتشرة على نطاق واسع، وأن ممثلين عن المخيم والبلدات، رصدوا عشرات الحالات منذ حالة الجفاف التي ضربت المنطقة عام 2018.

ورصد التحقيق حالة بيع طفلة أخرى في عائلة صابرة البالغة من العمر 25 عاما بعد أن اشترت طعاما  من البقالة بالدين.

وبعد أن هدد البقال بحبس أفراد العائلة إذا لم تدفع الدين المستحق اضطرت الأسرة لبيع ابنتها زاكيرة البالغة من العمر 3 أعوام لتتزوج من ذبيح الله نجل البقال، حيث وافق والد الزوج المستقبلي أن ينتظر حتى تكبر الفتاة لأخذها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى