الجيش الأمريكي يستعد لدخول الرقة

أدخل الجيش الأمريكي تعزيزات عسكرية ولوجستية جديدة تعتبر ضخمة من حيث النوع والكمية إلى قواعدها غير الشرعية في محيط حقول النفط شرق سوريا، وسط تأكيدات عشائرية لـ “سبوتنيك” نية الولايات المتحدة الأمريكية إعادة بناء قواعد لها في مدينة الرقة.

وكانت القوات الأمريكية قد سحبت قواعدها من محافظة الرقة السورية في سياق الإعلان عن الانسحاب من سوريا والاتفاق الذي أبرمته مع تركيا العام الماضي، قبل أن تتراجع عن ذلك مع تقدم الجيش السوري في المنطقة.

وتحدثت مواقع إعلامية كردية، عن وجود خطة أمريكية لإنشاء قواعد عسكرية جديدة في الرقة الواقعة تحت سيطرة قوات “قسد” وذلك في إطار إعادة الانتشار في المنطقة من جديد.

وتوجهت قافلة أمريكية فورا إلى مدينة الشدادي جنوبي الحسكة، حيث القاعدة الأمريكية غير الشرعية في مديرية حقول نفط الجبسة”.

ويقوم الجيش الأمريكي بإدخال التعزيزات العسكرية بكافة أنواعها إلى قواعده غير الشرعية في محافظتي الحسكة ودير الزور حيث تتواجد آبار وحقول النفط والغاز بشكل شبه يومي .

وأوضح المراسل أن “التعزيزات العسكرية الأمريكية الجديدة تضمنت أسلحة وذخائر، إضافة إلى سيارات دفع رباعي، وحواجز إسمنتية وغرف مسبقة الصنع، حيث تم ترفيق الرتل من قبل طائرتين مروحيتين تابعتين للجيش الأمريكي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى