الجيش السوري يدمر طائرة تركية مسيرة غرب سراقب

السياسي – دمرت الدفاعات الجوية السورية طائرة تركية مسيرة أثناء محاولتها الاقتراب من مسرح عمليات وحداته المتقدمة غرب مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.
وقال مراسل في ريف إدلب إن عناصر الدفاع الجوي في الجيش السوري رصدوا طائرة تركية مذخرة في وضعية الإغارة على مواقع الجيش السوري عند محور “سراقب”، ليتم التعامل معها بشكل فوري، ما أدى لتدميرها وسقوط حطامها إلى الغرب من المدينة بنحو 7 كيلومترات، حيث تنتشر مجموعات مسلحة تابعة لتنظيمي “جبهة النصرة” و”أجناد القوقاز” وحلفاء آخرين لهم.

في غضون ذلك، يواصل الجيش السوري عملياته الليلية غرب مدينة “سراقب” منتزعا السيطرة على بلدتي “جوباس” و”ترنبة” من سيطرة مسلحي تنظيمي”أجناد القوقاز” و”جبهة النصرة” وكبدتهما خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، قبل أن تنتزع السيطرة عليهما بسرعة خاطفة.

مصدر ميداني أكد أن وحدات من الجيش السوري تعمل على تأمين محيط الطربق الدولي (حلب دمشق/ M5)  لإعادة افتتاحه أمام الحركة المرورية في أسرع وقت ممكن.

وكان الجيش السوري أوقف الحركة على الطريق الدولي (M5) بعد تسلل مجموعات كبيرة من مسلحي القوقاز والقاعدة إلى الأحياء الغربية لمدينة سراقب قبل نحو 5 أيام، قبل أن يعاود طردها من المدينة فجر اليوم.

وتقع بلدتي “جوباس” و”ترنبة” إلى الجنوب من بلدة “النيرب” الاستراتيجية، وهذه الأخيرة تقع على مقطع (سراقب أريحا) من الطريق الدولي (حلب اللاذقية/ M4) وتبعد عن سراقب بنحو 6 كم غربا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق