الجيش السوري يسيطر على أهداف استراتيجية في إدلب

يواصل الجيش السوري تقدمه باستعادة عدة مناطق استراتيجية منها تل مرديخ وجوباس ومنطقتي الهرتمية وقمحانة في شرق محافظة إدلب، كما يواصل تمشيط المناطق التي سيطرت عليها القوات وتثبيت النقاط فيها منعا لأي هجمات عكسية للفصائل المسلحة.

ويؤكد خبراء عسكريون أن تزايد سرعة عجلة العمليات العسكرية في إدلب، يهدف تدريجيا إلى استعادة المحافظة من الفصائل المسلحة.
وكان الجيش السوري قد تمكن قبل أيام من استعادة معرة النعمان ثاني أكبر معاقل جبهة النصرة وثاني أكبر مدن محافظة إدلب.

وقال العميد المتقاعد في الجيش السوري، تركي الحسن، إن القوات تتجه شمالًا إلى الأوتوستراد الدولي من أجل تحريره بالكامل، حيث تجاوزت العامودية ثم بلدة خان السبل ثم مدينة سراقب التي تعتبر نقطة مهمة واستراتيجية، مضيفًا “الجيش السوري أصبح يلاحق الإرهابيين من كل الاتجاهات”.

وتقول  المصادر من دمشق أن السياسيين يرون هذه الخطوات العسكرية، تمهيدا لمزيد من التقدم في شمال شرق سوريا، على أمل أن يؤثر ذلك على أي اتفاقات في المستقبل.

جدير بالذكر أن المبعوث الأمريكي الخاص بشأن سوريا جيمس جيفري قال إن طائرات سورية وروسية نفذت 200 ضربة جوية في منطقة إدلب خلال الأيام الثلاثة الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق