الجيش العراقي يشدد المراقبة على الحدود مع سوريا

عقد قادة عسكريون كبار في القوات المسلحة العراقية اجتماعاً، الإثنين، لبحث تشديد المراقبة على الحدود العراقية – السورية ومنع تسلل الجماعات المسلحة.

وذكر بيان لخلية الإعلام الأمني في قيادة العمليات المشتركة، أن نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن قيس المحمداوي اجتمع مع قائد القوات البرية ونائب قائد قوات حرس الحدود وقائد عمليات غربي نينوى وقائد الفرقة العشرين وقائد المنطقة السادسة في حرس الحدود وهيئات الركن في قيادة العمليات المشتركة لبحث العمل المشترك بروح الفريق الواحد وتفعيل الكمائن في تلك المنطقة الحدودية بين العراق وسوريا والحفاظ على النتائج المتحققة في المرحلة الثامنة من عملية الإرادة الصلبة.

ودعا المجتمعون إلى استمرار العمل بمراقبة الحدود المشتركة بالشكل المطلوب مع الجانب السوري.

وشدد الفريق الركن قيس المحمداوي في الاجتماع الدوري لمناقشة الأوضاع الأمنية على أهمية” التنسيق بين القطعات الأمنية المتواجدة على الحدود العراقية – السورية وتأمين وديمومة القيادة والسيطرة على جميع المستويات بما يضمن أمن وسلامة المواطنين والقواطع، والمحافظة على المكتسبات الأمنية الكبيرة التي تحققت.

وأكد على أهمية استمرار الإجراءات الحالية والنتائج الطيبة التي تحققت في منع التسلل واستثمار وتفعيل الجهد الفني والتحصينات التي تم إكمالها بجهود كبيرة ومثمرة.

ودعا القائد العسكري العراقي الى دعم الأسر العراقية في المنطقة الحدودية مع سوريا ضمن قاطع قيادة عمليات غربي نينوى وقيادة قوات حرس الحدود المنطقة السادسة والتواصل معها وتأمين متطلباتها لتعزيز الثقة للقوات المسلحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى