الجيش العراقي ينفي استهداف رتلا طبيا تابعا للحشد الشعبي بغارة جوية

أكد الجيش العراقي عدم وجود غارة جوية استهدفت رتلا طبيا تابعا للحشد الشعبي، قرب معسكر التاجي، شمالي بغداد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية في بيان، اليوم السبت، إنها “تنفي ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن وجود غارة جوية ليلة أمس، استهدفت رتل لطبابة الحشد الشعبي في منطقة التاجي شمالي العاصمة بغداد”.

ودعت القيادة لـ “توخي الدقة في نقل المعلومات والحذر من بث الشائعات ونشرها خاصة في الوقت الحالي”.

في السياق ذاته، نفى التحالف الدولي بقيادة أمريكا، اليوم السبت، تنفيذ أي غارات جوية على منطقة التاجي شمال العاصمة العراقية بغداد.

وقال المتحدث باسم التحالف، في تغريدة على “تويتر”: “التحالف لم ينفذ ضربات جوية قرب معسكر التاجي شمالي بغداد خلال الأيام الماضية”، وذلك حسب وكالة “رويترز”.

وكان إعلام الحشد الشعبي نفى سقوط القادة الذين تم تداول أسمائهم على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات التي تداولت نبأ استهدافهم في التاجي.

وجاء في البيان: “ننفي استشهاد القادة الذين تم تداول أسماءهم (شبل الزيدي، حامد الجزائري، رائد الكروي) على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض الفضائيات التي تداولت نبأ استهدافهم في التاجي”.

وتؤكد المصادر الأولية، أن “الغارة استهدفت رتلا لطبابة “الحشد الشعبي” قرب ملعب التاجي في بغداد”.

ويهيب إعلام الحشد بتقصي واعتماد المعلومات من مصادرها الرسمية دون السماح للإعلام المضلل بتمرير أخباز كاذبة هدفها زعزعة استقرار البلد.

وذكر التلفزيون الرسمي العراقي، في وقت سابق، أن ضربة جوية أمريكية استهدفت فصيلا عراقيا في وقت متأخر اليوم السبت على طريق التاجي شمالي بغداد، دون أن يذكر اسم الفصيل أو أي تفاصيل أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى