الجيش اللبناني يعلن تحرير مختطفين سوريين

السياسي – أعلن الجيش اللبناني أنه استطاع تحرير 23 شخصا سوريا كانوا مخطوفين في بلدة بريتال في وادي البقاع شرق لبنان.

ويبعد وادي البقاع عن الحدود السورية نحو 20 كلم، في حين أكد الجيش أن الجريمة محلية بهدف الحصول على فدية.

وأكد في بيانه مقتل أحد الخاطفين في المداهمة التي استهدفت مخبأين، موضحا أن وحدة من قوات النخبة هاجمت موقعين مختلفين في بريتال.

وكشف أنه كان من بين الأسرى الذين احتُجزوا نساء وأطفال اختطفوا منذ أكثر من أسبوعين.

ونشر الجيش اللبناني صورة للسوريين المحرّرين، مشيرا إلى أن دورية تابعة له تعرضت لإطلاق نار خلال الهجوم.

وبحسب بيان الجيش، فإن الخاطفين من الجنسيتين اللبنانية والسورية، موضحا أن خاطفا سوريا فارق الحياة بعد إصابته خلال الاشتباكات، فيما أصيب خاطف آخر لبناني، وتم توقيفه فيما بعد.

وأدى الفراغ الأمني الذي شهدته هذه المنطقة خلال فترة نشر الجيش في مهمات أمنية بين عامي 2011 و2015 على طول الحدود مع سوريا إلى تمكّن تجار المخدرات وعصابات الجريمة من العمل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى