الحرب على إيران والخوف في صفوف حماس
لارا احمد

في الكواليس، أعرب مسؤول كبير في حماس عن قلقه بشأن مستقبل التعاون بين حماس وإيران، بعد وفاة اللواء وقائد فيلق القدس بالحرس الثوري قاسم سليماني.

سليماني هو عضو رفيع المستوى في الحرس الثوري الإيراني، قام بتقديم المساعدات لحماس بعدة طرق .كما تشير التقارير والأخبار أنّ تعاون حماس معه كان دائماً مكثفاً ومتميزاً، بذلك كان الجنرال سليماني صاحب دور هام بل جوهري أحياناً في ربط شبكة العلاقات بين حركة حماس الإسلامية وإيران، لنقل أنه كان يلعب دور الوسيط.

هذا وتخشى حماس من أن الصراع المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة سيستهلك كل موارد وتركيز إيران أو جلّها، مما سيتسبب في تقليص المساعدات التي تقدمها إيران لحماس من حيث النطاق والجودة.  ونشير إلى أنّ حماس عبرت عن مساندتها لإيران على لسان رئيس مكتبها السياسي خالد مشعل.

بالإضافة إلى ذلك، فإن خليفة سليماني أقل دراية بقادة حماس، و ربما تعامله معهم لم يكن مكثفاً على خلاف القائد الراحل. وما زال من غير الواضح مدى التزامه بدعم جهود المقاومة الفلسطينية. ولذلك لا يخفى خوف القادة في صفوف حماس، وانتظارهم لما ستحمله الأيام القادمة. فهل سيكون القائد الجديد على درب الجنرال سليماني، فيواصل دعم حماس في وجه العدو الصهيوني. أم ينسحب للاهتمام بالواقع الإيراني الذي تزداد تعقيداته كل يوم، خاصة مع تصاعد الأزمة بين طهران وواشنطن. وتبادل التصريحات النارية بين ترامب والسفير الإيراني لدى الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى