الحرس الثوري يستعد لقمع أي احتجاجات في طهران (صور)

كشف مسؤول الشؤون الاجتماعية بالحرس الثوري في طهران، وحيد أميريان، عن تشكيل 300 مجموعة سمّاها بـ“مجموعات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر“.

وذكر موقع ”انتخاب“ الإيراني، أن إعلان وحيد أميريان عن تشكيل هذه المجموعات العسكرية جاء خلال تجمع قوات التعبئة (الباسيج)، الذراع العسكرية للحرس الثوري، بحضور الجنرال حسن زاده، قائد فيلق محمد رسول الله التابع للحرس الذي يتولى حماية العاصمة طهران.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

2021-01-0000-8

2021-01-0-17

بدوره، قال الجنرال حسن زاده، عن نطاق واجبات وسلطات هذه الجماعات التدخلية: ”إذا اتخذ أي شخص أي خطوة لإضعاف النظام، فهذا الأمر يعتبر منكرا ويجب مواجهته، فيما إذا اتخذ إحدى خطوات في تجاه تطور إيران وحفظ نظامها فهذا العمل يعد معروفا“.

2021-01-00-20

 

2021-01-000-12

 

2021-01-3-71

 

2021-01-44-52

من جهته، أعلن العميد محمد رضا يزدي، سكرتير قيادة مؤسسة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في محافظة طهران، أنه تم تقديم حوافز مادية للعاملين في هذه الجماعات، مضيفا أنه ”تم تقديم دعم جيد لتنفيذ مخططات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر“.

2021-01-12-11

من جانبه، اعتبر موقع إذاعة ”زمانه“ المعارض، أن الهدف من تشكيل هذه المجموعات ذات الصلاحيات في طهران، هو مواجهة وقمع أي احتجاجات مستقبلية تشهدها إيران.

وعادة ما تستعين السلطات الحاكمة في طهران بعناصر قوات الباسيج لمواجهة أي احتجاجات تندلع في إيران، وعناصر هذه الجماعة أغلبهم ينشطون في المساجد والهيئات الدينية ويتخذون من تلك المراكز مواقع لأنشطتهم.

وكان الحرس الثوري أعلن في الأشهر الأخيرة، عن تشكيل فرق عمل ”الباسيج“ في مختلف محافظات البلاد، وفي احتجاجات تشرين الثاني/نوفمبر 2019، استخدم الحرس الثوري هذه الجماعات المسلحة لقمع الاحتجاجات الشعبية التي اندلعت على خلفية رفع أسعار البنزين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى