الحريري يضع شرطا على الكتل المسيحية

اعلنت مصادر لبنانية اليوم الأربعاء، بانتهاء التوتر في النبطية بعد اشتباكات وقعت بين متظاهرين تظاهروا عصرا وتعرضوا للضرب من قبل مؤيدين لحزب الله وحركة أمل.

وتدخلت القوات الأمنية للتصدي لأنصار حزب الله وأمل بعد أن شرعوا في إحراق خيام المتظاهرين، ومحاولة اقتحام الساحات.

وعلى الصعيد السياسي، يقترب موعد للاستشارات النيابية، الخميس، وبحسب المعلومات فإن السيناريو المقترح هو تأجيل الاستشارات النيابية خصوصا مع عدم وجود توافق على رئيس الوزراء/ لا سيما أن سعد الحريري رئيس حكومة تصريف الأعمال يريد أن تكون تسميته حصلت على الأصوات المسيحية من الكتل الكبرى.

وعاد الهدوء إلى ساحة دوار كَفُر رمان في النبطية جنوب لبنان، بعد وقوع اشتباكات بين مجموعة من مناصري حزب الله وحركة أمل ومتظاهرين من حراك كفر رمان، وحاول الجيش ضبط الأمور للتهدئة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق