الحشد الشعبي يدعي: احد انتحاريي بغداد سعودي

ادعى مستشار في “قيادة عمليات بغداد” التابعة للحشد الشعبي، إن أحد الانتحاريين اللذين فجرا جسديهما في بغداد سعودي الجنسية

وقال عباس الزيدي ان التفجير المزدوج الذي استهدف سوقا مزدحمة بمنطقة ساحة الطيران وسط بغداد وراح ضحيته 32 قتيلا و110 جرحى، كان يحمل الجنسية السعودية بموجب التسريبات الواردة.
وتابع: “التسريبات الواردة تقول إن أحد الانتحاريين يحمل الجنسية السعودية، قد دخل عن طريق منفذ عرعر وبصفة سائق شاحنة، وما إن تواجد في الداخل حتى تم نقله إلى أحد الملاذات الآمنة المعروفة في بغداد”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

ولفت الزيدي إلى أن “جماعات داعش تتحرك بدعم من قوات الاحتلال الأمريكي وتقوم بنقلها جوا وبرا، وتأمين الاتصالات، وتقديم كل وسائل الدعم اللوجستي لها”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى