الاحتلال يصدر حكما بالسجن 28 شهرا على الشيخ رائد صلاح

أصدرت محكمة الاحتلال في مدينة حيفا المحتلة، اليوم الاثنين، حكمًا على الشيخ رائد صلاح بالسجن لمدة 28 شهرًا بتهم “التحريض على العنف والإرهاب”.

وبموجب قرار المحكمة سيجري تخفيض 11 شهرًا كان قد قضاها الشيخ صلاح داخل السجن في الفترة السابقة ما يعني أنه سيقضي مدة 17 شهرًا أخرى ليتم محكوميته في السجن.

وشهد محيط مبنى المحاكم في حيفا تواجدًا كبيرًا للعديد من قيادات وكوادر الأحزاب والحركات السياسية ولجنة المتابعة ونواب عن القائمة المشتركة.

وتشمل الإدانة التي صدرت بحقه في وقتٍ سابق تهم “التحريض على الإرهاب” وتأييد منظمة “محظورة”، هي الحركة الإسلامية التي ترأسها وحظرتها المؤسسة “الإسرائيلية” في 17 تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015، بموجب ما يسمى قانون “مكافحة الإرهاب”.

ويُحاكم الشيخ صلاح يحاكم منذ أكثر من عامين في “ملف الثوابت”، بمزاعم صهيونية بارتكابه مخالفات مختلفة بينها “التحريض على العنف والإرهاب” في خطب وتصريحات له إبان هبة باب الأسباط (البوابات الإلكترونية عام 2017) ب القدس  المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى