الحكم بسجن إيتو 22 شهرا مع وقف التنفيذ

السياسي- وكالات

أصدر القضاء الإسباني حكما بالسجن 22 شهرا مع وقف التنفيذ على صامويل إيتو النجم الكاميروني السابق ورئيس الاتحاد المحلي للعبة، بعد اعترافه بتهرب ضريبي بقيمة نحو 4 ملايين يورو عندما كان لاعبا في صفوف الفريق الكتالوني.

وأدين إيتو بتهمة التهرب من دفع هذا المبلغ لمصلحة الضرائب الإسبانية بين عامي 2006 و2009.

وقال إيتو (41 عاما) -في بيان رسمي- إنه سيدفع الأموال لمصلحة الضرائب الإسبانية، مؤكدا أن من يتحمل المسؤولية هو وكيله السابق خوسيه ماريا ميساليس، الذي كان يعدّه والده الثاني في تلك الفترة.

وذكر إيتو في بيانه “ميساليس كان بمثابة والدي عندما كنت شابًا، سأدفع المبلغ لكنني كنت أفعل دائمًا ما يقوله لي”.

وأشارت صحيفة “سبورت” (Sport) الكتالونية إلى أن النيابة طلبت من المحكمة توقيع عقوبة بالسجن 4 أعوام و6 أشهر على إيتو ووكيله، قبل أن تقضي المحكمة بالسجن 22 شهرا على إيتو، وسنة واحدة على وكيله.

وبما أنه ليست لديهما سجلات جنائية سابقة، فلن يقضي الثنائي فترة العقوبة في السجن، لكن النجم الكاميروني الدولي السابق سيدفع مبلغا إضافيًا قدره مليون و810 آلاف يورو، في حين سيدفع ميساليس 905 آلاف يورو.

يذكر أن إيتو لعب في صفوف برشلونة في الفترة بين 2004 و2009.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى