الحكومة الأفغانية تفرج عن اسرى من حركة طالبان

السياسي – في خطوة مفاجئة، وبعد تعنت ورفض، سارعت الحكومة الأفغانية، إلى الإفراج عن مئة سجين من حركة طالبان، بعد تعليق الأخيرة جلسات مباحثاتها مع الحكومة بسبب ما أسمته بـ”المباحثات العقيمة”.

ويعد هذا الإفراج الذي جاء استتباعا لاتفاق تاريخي بين حركة طالبان والولايات المتحدة، الأول من نوعه بين الطرفين حول تبادل الموقوفين والأسرى خلال 18 عاماً.

وأعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي أنّه “سيتم الإفراج عن مئة سجين من طالبان اليوم”، مضيفاً أن “علينا المضي قدماً في مسار السلام”.

والثلاثاء تعقدت جلسات المباحثات التي تجريها الحركة مع الحكومة، لتطبيق بنود الاتفاق المتعلق بتبادل الأسرى بين الطرفين، والذي نص عليه اتفاق الحركة مع الولايات المتحدة مؤخرا.

وفي تغريدة كتبت بلغة البشتون منتصف ليل الثلاثاء، ألقى المتحدث السياسي باسم طالبان سهيل شاهين باللوم على إدارة الرئيس أشرف غني في تأخير عملية إطلاق سراح السجناء “تحت ذريعة أو أخرى”.

وقال شاهين في تغريدة ثانية باللغة الإنكليزية: “لذلك، لن يشارك فريقنا الفني في لقاءات عقيمة مع الأطراف ذات الصلة اعتباراً من الغد”.

ويجري الطرفان محادثات في كابول منذ الأسبوع الماضي سعياً لوضع اللمسات النهائية على تبادل السجناء الذي كان يفترض أن يتم في 10 آذار/مارس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى