الحكومة الإيرانية تتحرك دوليا لاستعادة 9 مليارات دولار

السياسي-وكالات

وجّه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، البنك المركزي إلى التحرك من أجل استعادة أموال بلاده المجمدة في كوريا الجنوبية، والتي تقدر بـ9 مليارات دولار أمريكي. وحسب بيان للرئاسة الإيرانية صدر أمس الجمعة، طلب روحاني في اتصال هاتفي من حاكم البنك المركزي عبد الناصر همّتي، التحرك دولياً وبالتنسيق مع وزارة الخارجية والمؤسسات المالية الدولية، من أجل استعادة أموال بلاده المجمدة في كوريا الجنوبية، على خلفية العقوبات الأمريكية.

ومن جانب آخر قال حسين تنهائي، رئيس غرفة التجارة الإيرانية – الكورية الجنوبية المشتركة، أن أموال بلاده في كوريا الجنوبية تقدر ما بين 6.5 و 9 مليارات دولار، وأنّ سيؤل تعهدت بإعادة 50 مليون دولار إلا أنها لم تلتزم بذلك.

ووجه المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، في وقت سابق من الأسبوع الماضي، انتقادات لكوريا الجنوبية، متهما إياها بالانصياع للضغوط الأمريكية. وفي 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، فرضت الولايات المتحدة حظرا على إيران التي تعتبره « أسوأ أنواع الحظر» ضدها على مر التاريخ.

ومنذ ذلك التاريخ، بدأت الولايات المتحدة بتطبيق الحُزمة الثانية من عقوباتها الاقتصادية على إيران، وتشمل قطاعات الطاقة والتمويل والمدفوعات الدولية والنقل البحري.

وتسري العقوبات الأمريكية على المؤسسات المالية الأجنبية، التي تتعامل مع البنك المركزي وبقية المصارف الإيرانية، وتشمل أيضا الشركات المشغلة للموانئ وأحواض بناء السفن وشركات النقل البحري الإيرانية. وقبل نوفمبر/تشرين الثاني 2018 كانت كوريا الجنوبية تستورد من إيران يومياً نحو 200 ألف برميل من النفط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى