الحكومة العراقية: لن نتراجع عن قرار إخراج القوات الأجنبية

أعلنت الحكومة العراقية، الثلاثاء، أنها “لن تتراجع” عن قرارها بشأن إخراج القوات الأجنبية من البلاد، بعد الأزمة التي تصاعدت بين بغداد وواشنطن على خلفية مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني.

وقال وليام وردة، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، إن الحكومة “لن تتراجع عن قرار البرلمان القاضي بإخراج القوات الأجنبية من الأراضي العراقية”، مؤكدا أنه “لا يوجد اتفاق مع الولايات المتحدة بهذا الشأن”.

وأضاف وردة في تصريح صحفي أن “بلاده لن توقع على اتفاق يتعلق بإبقاء القوات الأميركية في العراق لمواصلة القتال ضد تنظيم داعش”.

وأكد أن “الحكومة العراقية ستدعم تصويت البرلمان الخاص بانسحاب القوات الأميركية من البلاد”، على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في ميليشيات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وقتلت الولايات المتحدة سليماني والمهندس في غارة نفذتها طائرات بدون طيار قرب مطار بغداد الدولي في 3 يناير الجاري، الأمر الذي أثار ردود فعل عراقية سياسية غاضبة.

وأوضح المتحدث باسم حكومة تصريف الأعمال العراقية، أنه “حتى هذه اللحظة، تلتزم الحكومة العراقية بتنفيذ قرار البرلمان العراقي”.

وينص قرار البرلمان العراقي الذي جاء عقب مقتل سليماني والمهندس على وجوب انسحاب القوات الأجنبية من العراق، بما فيها القوات الأميركية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى