الحكومة اليابانية تحث مواطنيها على توفير الكهرباء

شهدت معظم المناطق في شرق اليابان درجات حرارة مرتفعة ربما هي الأعلى منذ 147 عاما على الأقل على مدى أسبوع حتى يوم الجمعة، وطلبت الحكومة من المواطنين التقليل من استهلاك الكهرباء قدر الإمكان مع الاستمرار في تشغيل مكيفات الهواء لترطيب أجسادهم.

ومن المتوقع أن تسجل المنطقة المحيطة بطوكيو درجات حرارة تتجاوز 35 درجة مئوية لليوم السابع على التوالي، وأن تواجه عطلة نهاية أسبوع حارة أيضا، بينما يُتوقع أن تصل درجة الحرارة في مدينة ناجويا الغربية إلى 40 درجة. وربما يلطف انخفاض طفيف في درجات الحرارة وأمطار محتملة الأجواء يوم الاثنين.

ولم تصدر السلطات أي تحذير من أزمة محتملة في الطاقة لأول مرة هذا الأسبوع، على الرغم من أن إمدادات الطاقة تواجه أزمة وسط ارتفاع أسعار الطاقة، مما يزيد من تشجيع دعوات داخل الحكومة لإعادة تشغيل المزيد من المفاعلات النووية التي توقفت عن العمل منذ كارثة فوكوشيما في مارس آذار 2011.

واقتربت شبكة الكهرباء في طوكيو الكبرى، التي يقطنها 37 مليون شخص، بشكل خطير من مستويات استخدام كان من الممكن أن تهدد بانقطاع التيار الكهربائي يوم الخميس. ومع ذلك، فقد هدأ الوضع مع بدء الإجراءات التي اتخذتها السلطات للتعامل مع ذروة الطلب في الصيف مع بداية شهر يوليو تموز.

جاءت الموجة الحارة مع نهاية مبكرة لموسم الأمطار، الذي استمر في بعض أجزاء اليابان أسبوعين بالكاد، مما ترك السدود فارغة جزئيا ودفع بعض المناطق إلى المناداة بالحفاظ على المياه.

وقد تضرب عاصفة مدارية اليابان الأسبوع المقبل، مما يؤدي في النهاية إلى هطول أمطار وانخفاض طفيف في درجات الحرارة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى