الحوثيون يجندون الأفارقة للقتال في اليمن

اتهم وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني، الإثنين، ميليشيا الحوثي بتجنيد المهاجرين غير الشرعيين، واللاجئين الأفارقة، والدفع بهم إلى محارق الموت للقتال وفي مهام لوجستية خلف خطوط النار.

وقال الإرياني على حسابه بتويتر، إن “وتيرة تجنيد المهاجرين غير الشرعيين واللاجئين الأفارقة تأتي مع ارتفاع فاتورة خسائر الميليشيا البشرية، جراء مغامراتها العسكرية ومعاركها الخاسرة في جبهات مأرب، والجوف، والبيضاء”.

ودعا المنظمات الدولية المعنية باللاجئين ومنظمة الهجرة الدولية، لإدانة التجنيد الحوثي للمهاجرين واللاجئين الأفارقة، واستغلالهم في أعمال قتالية واعتبارها انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي.

كما طالب تلك المنظمات بمنع استخدام المهاجرين واللاجئين وقوداً للسياسات الإيرانية التخريبية في اليمن والمنطقة.

ولم يدل الحوثيون بأي تعليق على الاتهام حتى الآن.

ورغم النزاع المسلح في اليمن والأوضاع الاقتصادية الصعبة، لا يزال العديد من المهاجرين واللاجئين الأفارقة يتدفقون إلى البلاد بشكل شبه يومي.

وتعلن السلطات اليمنية أحياناً ترحيل آخرين بالتعاون مع منظمات دولية معنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى