السعوديه : الحوثيون يقصفون شركة أرامكو

قصفت جماعة الحوثي فجر اليوم الخميس، شركة “أرامكو” ومنصات صواريخ باتريوت في جازان بأكثر من 10 صواريخ بالستية وطائرة مسيرة، فيما أكد تحالف السعودية اعتراض 4 طائرات مسيرة و5 صواريخ بالستية، وذلك بالتزامن مع تصعيد عسكري في محافظة مأرب.

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين يحيى سريع “استهدفنا بـ11 صاروخا وطائرة مسيرة شركة أرامكو ومنصات الباتريوت في جازان، وذلك ردا على تصعيد العدوان وحصاره وجرائمه وآخرها جريمة، أمس الأربعاء، في صعدة”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأفادت وكالة الأنباء السعودية “واس”، بأن “قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت ودمرت 4 طائرات بدون طيار مفخخة و5 صواريخ بالستية أطلقتها المليشيا الحوثية المدعومة من إيران تجاه مدينة جازان لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية”.

من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، تركي المالكي، إن “المليشيا الحوثية الإرهابية حاولت استهداف عدد من الأعيان المدنية والمحمية بموجب القانون الدولي الإنساني ومنها محاولة استهداف جامعة جازان، وقد نتج عن عملية الاعتراض والتدمير سقوط وتناثر شظايا الاعتراض في حرم الجامعة مما نتح عنه نشوب حريق محدود تمت السيطرة علية دون خسائر بالمدنيين”.

وأضاف المتحدث العسكري أن محاولات الحوثيين “عدائية وعبثية لاستهداف المدنيين والأعيان المدنية بطريقة ممنهجة ومتعمدة، باستخدام الطائرات بدون طيار المفخخة والصواريخ البالستية وأن هذه الأعمال العدائية تمثل جرائم حرب”.

وتأتي هذه الهجمات بالتزامن مع معارك بين قوات الجيش اليمني الموالي للحكومة المعترف بها دوليا وجماعة الحوثيين في محافظة مأرب، والتي تتصاعد رغم الدعوات الدولية المتكررة لوقف الهجوم الحوثي والقبول بمبادرات الحل السلمي.

وأقرت قناة “المسيرة”، بوقوع تسع غارات شنها الطيران السعودي على مواقعهم غربي مأرب، 5 منها استهدفت مديرية صرواح، و4 استهدفت مديرية مدغل، مسرح المعارك الرئيسية منذ أسابيع.

وفي ظل هذا التصعيد، يقدم المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، مساء اليوم الخميس، إحاطة جديدة إلى مجلس الأمن الدولي، حول تطورات الأزمة اليمنية، ونتائج جولته الإقليمية التي شملت خلال الأسابيع الماضية مسقط والرياض وانتهت في برلين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى