الحوثيون يرفضون السلام

السياسي – أعلنت جماعة الحوثي، اليوم الجمعة، رفضها خطة معروضة من قبل المبعوث الأمريكي، لوقف الحرب في اليمن.

 ونقلت قناة المسيرة الفضائية التابعة للحوثيين عن المتحدث الرسمي للجماعة محمد عبد السلام قوله إن “‏ما أسماه المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ بالمقترح، لا جديد فيه، ويمثل الرؤية السعودية والأممية منذ عام”.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

‏ وأضاف عبد السلام، الذي يشغل منصب رئيس المفاوضين في جماعته، أن “المقترح الأمريكي لا هو وقف للحصار ولا وقف لإطلاق النار، بل التفافات شكلية تؤدي لعودة الحصار على اليمن بشكل دبلوماسي”.

وتابع المتحدث الحوثي “أن يأتي مبعوث أمريكي يقدم خطة أقل مما قدمها المبعوث الأممي(مارتن غريفيث) ، فهذا غير مقبول”.

 واعتبر عبد السلام ما قدمه المبعوث الأمريكي” مؤامرة لوضع اليمن في مرحلة أخطر مما هي عليه الآن، موضحا بأنه لا يوجد أي تغيير حقيقي نحو إنهاء الحرب ورفع الحصار، وهذه الأمور بيد الطرف الآخر”(يقصد الحكومة اليمنية المسنودة بالتحالف العربي).

‏تطرق عبد السلام إلى بعض تفاصيل الخطة الأمريكية، قائلا “من الشروط المطروحة في المبادرة الأمريكية تحديد وجهات مطار صنعاء وإصدار التراخيص عبر التحالف، وأن تكون الجوازات غير صادرة من صنعاء”.

وشدد بالقول “لو كانوا جادين لوقف العدوان والحصار لأعلنوا وقف الحرب والحصار بشكل جاد.. عندها سنرحب بهذه الخطوة”.

وقبل ساعات، أعلن المبعوث الأمريكي ليندركينغ عن خطة لوقف إطلاق النار في أنحاء اليمن ، تتضمن بنودا من شأنها أن تعالج الوضع الإنساني المتردي”.

وأفاد بأن الخطة معروضة على قيادة الحوثيين منذ عدة أيام.

وكان المبعوث الأمريكي الذي تم تعيينه مطلع شباط/فبراير الماضي، قد عقد مؤخرا سلسلة لقاءات بهدف حل أزمة اليمن، شملت دول الخليج والأردن.

(د ب أ)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى