الحوثي يهدد بضرب منشآت نفطية في السعودية والإمارات

هددت جماعة الحوثي اليمنية بضرب العمق الإماراتي والسعودي، وذلك في أعقاب انتهاء الهدنة المعلنة في اليمن، وعودة الأعمال القتالية بين الجماعة والجيش الوطني.

وقال عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله محمد البخيتي، إن “دول العدوان تمنع دخول السفن إلى اليمن بقوة السلاح ونحن سنرد بشيء مماثل”، مشيرا في تصريحات لقناة الميادين إلى أن الجماعة “حققت تطوراً في مجال الصواريخ البحرية التي سيكون لها دور فاعل في حسم المعركة في حال عدم رفع الحصار”، وفق قوله.

وهدد البخيتي بضرب منشآت نفطية حين قال: “نمتلك القدرة والجرأة على ضرب المنشآت النفطية السعودية والإماراتية في حال لم يتم الاستجابة لمطالبنا”.

وقبل ساعات من تصريح البخيتي دعا المتحدث باسم قوات الحوثي، يحيى سريع؛ المستثمرين في السعودية والإمارات إلى نقل استثماراتهم إلى دولة أخرى، قائلا في تصريح نقلته القناة نفسها، إن “الاستثمار في الإمارات والسعودية محفوف بالمخاطر”.

وتجدد القتال بين قوات الجيش اليمني ومسلحي جماعة الحوثي في جبهات عدة، وذلك بعد ساعات من انتهاء “الهدنة”، بعد فشل جهود الأمم المتحدة في التوصل لاتفاق على تمديدها، التي كانت سارية منذ ستة أشهر في البلاد.

وانتهى موعد الهدنة الساعة السابعة مساء الأحد بالتوقيت المحلي (16:00 ت.غ)، بحسب النص الرسمي للهدنة.

وقال العقيد، عبدالباسط البحر، المتحدث العسكري باسم قوات الجيش في محافظة تعز (جنوب)؛ إن مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش والحوثي شمال وغرب وشرق مدينة تعز.

وأعلن الجيش اليمني، مساء الأربعاء، حصيلة تصعيد الحوثيين بعد انتهاء الهدنة، آخرها إسقاط قواته طائرتين مسيرتين تابعتين للجماعة في جبهات محافظتي تعز ومأرب، جنوب وشرقي البلاد.

وأفاد المركز الإعلامي لقوات الجيش، بأن دفاعات الجيش الجوية تمكنت من إسقاط طائرتين مسيرتين تابعتين لمليشيات الحوثي، شمال شرق مدينة تعز، وجنوب مدينة مأرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى