الخارجية : إجراءات لبيد تفند مزاعمه بشأن حل الدولتين

السياسي – قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن إجراءات رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لبيد ، تفند مزاعم ما جاء في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكدت الخارجية في بيان اليوم الاثنين، أن اعتداءات جيش الاحتلال والمستوطنين على شعبنا تدحض أي أحاديث إسرائيلية عن السلام.

وحمّلت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن انتهاكاتها وجرائمها المتواصلة ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وأوضحت الخارجية، أن اكتفاء المجتمع الدولي بتشخيص ملامح الحالة في فلسطين، يشكل غطاءً تستظل به الحكومة الإسرائيلية تنفيذ المزيد من مشاريعها الاستيطانية.

واعتبرت ما يجري على الأرض ترجمة لأبشع أشكال ازدواجية المعايير الدولية التي تضرب ما تبقى من مصداقية للشرعية الدولية ومؤسساتها.

ونوهت إلى أن الانتهاكات المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني، تؤكد أن دولة الاحتلال ماضية في اعتداءاتها على الوجود الفلسطيني في القدس.

وشرعت الجماعات الإسرائيلية المتطرفة، صباح اليوم، بتنفيذ مخططاتها لاقتحام واسع و”تاريخي” لباحات المسجد الأقصى مع بدء احتفالاتهم بما يسمى “رأس السنة العبرية”.

وقالت مضادر إن 11 مجموعة من المستوطنين اقتحموا باحات المسجد الأقصى، منذ الساعة السابعة من صباح اليوم الاثنين، ليصل عدد المقتحمين إلى 265 مستوطناً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى