الخارجية الأمريكية تدعو الاحتلال لوقف الاستيطان وضم الأراضي

السياسي – طالب متحدث باسم الخارجية الأمريكية، إسرائيل، بوقف ضم الأراضي، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل.

وهذه هي المرة الأولى منذ 4 سنوات التي تستخدم فيها وزارة الخارجية الأميركية هذه المصطلحات بعد أن أوقفت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب استخدامها بشكل مطلق.

وقال المتحدث عن الموقف الأميركي بشأن عمليات الهدم التي تقوم بها السلطات الإسرائيلية في قرية حمصة البقيعة بالأغوار الشمالية: “نحن على علم بالموضوع”.

وأضاف: “نعتقد أنه من الأهمية بالنسبة لإسرائيل والسلطة الفلسطينية الامتناع عن الخطوات الأحادية الجانب التي تؤدي إلى تفاقم التوترات وتقويض الجهود المبذولة لدفع حل الدولتين المتفاوض عليه”.

وتابع: “مثل ضم الأراضي، والنشاط الاستيطاني، وهدم المنازل، والتحريض على العنف، وتقديم تعويضات للأفراد المسجونين لارتكابهم أعمال عنف”.

وكانت وزارة الخارجية امتنعت طوال فترة ترامب عن توجيه أي انتقاد للممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى