الخارجية الأمريكية ترد على شقيقة زعيم كوريا الشمالية

السياسي – كشفت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عن موقف واشنطن، من تصريحات كيم يو جونغ شقيقة زعيم كوريا الشمالية، المتعلقة بالحوار مع الولايات المتحدة.
وصرحت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي، بأن توقعات الولايات المتحدة باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية خاطئة ولن تؤدي إلا إلى مزيد من خيبة الأمل.

وقالت الوزارة إن هذه التصريحات لم تغير موقف الولايات المتحدة المتعلق باستكشاف خيار الدبلوماسية مع بيونغيانغ، بحسب “رويترز”.

وفي وقت سابق اليوم، حذرت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي الولايات المتحدة من أنها سوف تصاب بخيبة أمل بالغة في حال فسرت تعليقات صدرت مؤخرا من كيم جونغ أون بطريقة إيجابية فيما يتعلق بالحوار بين البلدين.

وقبل أيام قال زعيم كوريا الشمالية في كلمة له إن بلاده ينبغي أن تستعد للحوار والمواجهة مع الولايات المتحدة.

وجاءت تصريحات شقيقة الزعيم الكوري الشمالي ردا على مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان الذي قال يوم الأحد إنه يرى “إشارة مهمة” في كلمة كيم جونغ أون بشأن الاستعداد للمواجهة والدبلوماسية مع واشنطن.

وأمس مددت أمريكا العقوبات التي فرضتها على كوريا الشمالية لمدة عام إضافي، ينتهي في شهر يونيو/ حزيران من العام المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى